رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

المكسيك تتنازل للهند عن شحنة لقاحات مضادة لكورونا

عربى وعالمى

الاثنين, 26 أبريل 2021 21:10
المكسيك تتنازل للهند عن شحنة لقاحات مضادة لكورونارئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور

أ ش أ

أعلن رئيس المكسيك، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، أن بلاده قررت إلغاء شحنة لقاحات مضادة لفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19) كانت قادمة من الهند، وذلك حتى تتمكن الأخيرة من استغلال هذه اللقاحات في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد لديها.


وقال أوبرادور - في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية - إننا نتضامن مع الهند التي تواجه أزمة حادة بسبب تفشي فيروس كورونا، كما نتضامن مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي كان دوما داعما للمكسيك.


وتابع: "عندما واجهنا موقفا صعبا خلال الموجة الثانية للفيروس، سارعت الهند بمساندتنا وأرسلت لنا جرعات لقاح استرازينيكا .. والآن وفقا للعقد المبرم مع الهند، كان من المفترض أن ترسل لنا شحنة لقاحات، إلا أننا قررنا الغاء هذه الشحنة كوسيلة للتعبير عن تضامننا معها في هذا الوقت العصيب".


وتشهد الهند ارتفاعا غير مسبوق في أعداد المصابين بفيروس كورونا، ما وضع مستشفيات البلاد تحت ضغط هائل، ودفع الولايات المتحدة وبريطانيا وعدد من الدول الأخرى للمسارعة إلى تزويدها بأجهزة تنفس ومعدات تطعيم.

 

وكان سجّلت سطات الصحة الهندية، اليوم الإثنين، أعلى زيادة يومية في الإصابات المؤكدة بفيروس

كورونا، منذ بداية تفشي الوباء، بواقع نحو 353 ألف حالة خلال الساعات الـ24 الماضية، مع أكثر من 2800 حالة وفاة، رغم تصاعد الجهود المحلية والعالمية لاحتواء التفشي -الأسوأ في العالم حاليا- الذي تواجهه الهند.


وأعلنت السلطات تسجيل 352 ألفا و991 إصابة جديدة بـ"كوفيد-19" وألفين و812 حالة وفاة خلال اليوم الأخير، ليرتفع إجمالي الإصابات المرتبطة بالفيروس المسجلة في الهند منذ بداية تفشي الوباء إلى 17 مليونا و313 ألفا و163 إصابة، مات على إثرها 195 ألفا و123 شخصا، حسب ما أفادت صحيفة "تايمز أوف إنديا" عبر موقعها الإلكتروني.


يأتي ذلك بينما يواجه قطاع الصحة الهندي أزمة حادة في توفير الأكسجين وأسرة المستشفيات للمرضى، ودفعت عددا من دول العالم لتقديم مساعدات عاجلة، حيث وصل مطار نيودلهي، اليوم، 318 مولد أكسجين من الولايات المتحدة، كما أعلنت دول أخرى تقديم مساعدات ومعدات طبية لاحتواء الأزمة.


ودفع التفشي الهائل حكومات الولايات إلى اتخاذ تدابير متعددة لمواجهة الأزمة، فبعد إعلان حكومة

ولاية كارناتاكا فرض إغلاق مدته أسبوعين لاحتواء التفشي.

وأعلنت حكومة ولاية البنجاب فرض حظر تجول ليلي في أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس من كل أسبوع، وإغلاق كلّي في بقية الأيام، والتي تتضمن العطلات الأسبوعية، وذلك حتى إشعار آخر، وهي خطوة من المتوقع أن تتخذها ولايات أخرى خلال الأيام المقبلة.


كما أعلنت وحكومة ولاية كيرلا فرض إغلاق لبعض الأماكن العامة كالمسارح ومراكز التسوق وصالات اللياقة البدنية.


وأصدرت السلطات في ولاية هاريانا تعليمات لأصحاب المصانع بإرسال أسطوانات الأكسجين الخاصة بمصانعهم إلى المشافي لمواجهة أزمة نقص الأكسجين، والتي تفاقمت مع تخزين عدد كبير من المواطنين لأسطوانات الأكسجين.


ومع احتدام الأزمة، التي دفعت السلطات الفدرالية إلى قصر استخدام الأكسجين المسال على القطاع الصحي، بحث رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، اليوم، العمليات التي ينفذها سلاح الجو لنقل الأكسجين والمواد الطبية الأساسية من الخارج أو بين الولايات الهندية، فضلا عن التحضيرات والعمليات التي تنفذها قطاعات الجيش الأخرى لمواجهة الأزمة.


بموازاة ذلك، أعلنت الحكومة منع حجز مرضى "كورونا" للمشافي إلا بناء على توصية طبية للحد من أزمة توفير أسرة المشافي للمرضى، معتبرة أن العديد من المرضى يشغلون المستشفيات فقط بسبب ذعرهم من الإصابة.


من جانبه، قال مدير معهد عموم الهند للعلوم الطبية، رانديب جوليريا: "علينا تقليل عدد الحالات (التي تتلقى العلاج بالمشافي) واستخدام موارد المشافي على النحو الأمثل"، مشددا على أهمية ترشيد استخدام الأكسجين. وأضاف: "في الوقت الحالي: هنالك ذعر غير ضروري".

أهم الاخبار