رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صمت إسرائيلى حول غارتها الجوية فى سوريا

عربى وعالمى

الخميس, 31 يناير 2013 11:24
صمت إسرائيلى حول غارتها الجوية فى سوريا
القدس-ا ف ب:

يلزم المسؤولون الاسرائيليون صمتا تاما اليوم الخميس غداة اعلان الجيش السوري قيام طائرات حربية اسرائيلية بقصف مركز عسكري للبحوث العلمية في ريف دمشق، مع التشديد على ان وقوع اسلحة متطورة بيد حزب الله اللبناني يشكل "خطا احمر".

ردا على سؤال من الاذاعة العامة قال وزير المالية الاسرائيلي يوفال شتاينتز انه :"على علم بالموضوع من الاعلام".
مضيفا: "بعبارة اخرى لا تعليق".
اما تساحي هنغبي وهو عضو في حزب الليكود (يمين) ومقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو فقال للاذاعة العسكرية :"بشكل عام فان اسرائيل لا تنفي و لا تؤكد هذا النوع من الانشطة العسكرية لاسباب

امنية".
لكنه اضاف ان :"اسرائيل قالت على الدوام بانه في حال وقوع اسلحة متطورة قادمة من ايران او كوريا الشمالية او روسيا في يد حزب الله عندها يكون تم تجاوز خط احمر".
بحسب هنغبي فان: "اسرائيل لا يمكنها قبول وقوع اسلحة متطورة في ايدي منظمات ارهابية".
اعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية مساء الاربعاء ان: "طائرات حربية اسرائيلية اخترقت مجالنا الجوي فجر اليوم وقصفت بشكل مباشر احد مراكز البحث العلمي المسؤولة عن رفع مستوى المقاومة والدفاع عن
النفس الواقع في منطقة جمرايا بريف دمشق"، بحسب بيان بثه التلفزيون الرسمي.
كانت تقارير امنية افادت ان :"اسرائيل نفذت فجر الاربعاء غارة على قافلة كانت متجهة من سوريا الى الحدود اللبنانية، من دون ان تحدد المكان بالضبط او ما كانت تحتويه القافلة".
في العام 2007 رفض مسؤولون اسرائيليون تاكيد غارة جوية نسبت الى الدولة العبرية واستهدفت انذاك ما يشتبه بانه "مفاعل نووي" بنته كوريا الشمالية في محافظة دير الزور شرق سوريا.
ذكر هنغبي ايضا بان:" اسرائيل قامت في الايام الاخيرة بنشر بطاريتي صواريخ من نظام القبة الحديدية لاعتراض صواريخ بالقرب من الحدود مع لبنان".
اشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الى ارتفاع كبير في الطلب على اقنعة الغاز في شمال اسرائيل خوفا من هجمات قادمة من سوريا او حزب الله اللبناني.

أهم الاخبار