رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الغذاء العالمي يُحذر من اندلاع أزمة اقتصادية بالغة الخطورة في ميانمار

عربى وعالمى

الثلاثاء, 16 مارس 2021 10:44
الغذاء العالمي يُحذر من اندلاع أزمة اقتصادية بالغة الخطورة في ميانمارميانمار

أ ش أ

 

حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من اندلاع أزمة اقتصادية وصفها بالـ"خطيرة للغاية" بميانمار في أعقاب الانقلاب الذي وقع في البلاد الشهر الماضي، بالتزامن مع ارتفاع أسعار الغذاء والوقود وسط الاضطرابات السياسية.


وأوضح برنامج الأغذية العالمي بحسب ما أوردته صحيفة (الجارديان) البريطانية عبر موقعها الإلكتروني، أن أسعار التجزئة لزيت النخيل ارتفعت بنسبة 20% منذ بداية فبراير الماضي في جميع أنحاء مدينة يانجون العاصمة السابقة لميانمار، بينما ارتفعت أسعار الأرز هناك أيضا، مشيرة إلى أنه في ماندالاي ارتفعت بنسبة 4% خلال الأسابيع الثلاثة الماضية فقط.


ولفتت إلى أن الولايات الأخرى أيضا في ميانمار شهدت ارتفاعا في أسعار السلع كالأرز بنسبة تصل إلى 35%، فيما

شهد الوقود ارتفاع بنسبة 15% في جميع أنحاء البلاد منذ مطلع فبراير الماضي.


ومن جانبه، قال ممثل برنامج الأغذية العالمي في ميانمار ستيفن أندرسون "إذا طال أمد الوضع الحالي، أعتقد بشكل متزايد، أن الجانب الاقتصادي لهذه الأزمة سيكون خطيرًا للغاية".


وأشار إلى أن الشعب مازال يعاني بالفعل من تداعيات فيرس كورونا، قائلا إنه "قبل هذه الأزمة السياسية كان هناك بالفعل إغلاق للمصانع وفقد العديد من أفقر الناس وظائفهم بسبب الإغلاق في أحيائهم وكان هناك انخفاض في التحويلات المالية من الخارج".


وبحسب الجارديان، فإن قبل تفشي جائحة كورونا، لم تستطع 6 من

بين 10 أسر توفير نظام غذائي مغذي بالإضافة إلى أن نسبة الفقر ارتفعت في البلاد على خلفية كوفيد-19، ومع النصف الثاني من العام الماضي فقد 4 من بين 5 أسر في ميانمار قرابة نصف دخلهم خلال الوباء بحسب التقارير.


وأضاف برنامج الأغذية العالمي أنه يقوم بمعالجة ما قيمته 12 مليون دولار من المواد الغذائية للاحتفاظ بها كمخزون للطوارئ في حالة تفاقم الأزمة المصرفية، حيث يقدم بالفعل المساعدات النقدية وبعض التحويلات الغذائية إلى النازحين في المناطق المتضررة من النزاع في البلاد بما في ذلك حوالي 360 ألف من الروهينجا وغيرهم من الفئات الضعيفة.


وقتل 20 شخصا على الأقل أمس الاثنين بعد يوم آخر من الاضطرابات والاحتجاجات ضد المجلس العسكري، بحسب جماعة مراقبة محلية، حيث استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والذخيرة الحية ضد المتظاهرين في حملات قمع شبه يومية في جميع أنحاء البلاد.

أهم الاخبار