رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

باريس تتجه نحو إغلاق جديد للحد من تفشي كورونا

عربى وعالمى

الأحد, 14 مارس 2021 23:39
باريس تتجه نحو إغلاق جديد للحد من تفشي كوروناباريس تتجه نحو إغلاق جديد للحد من تفشي كورونا

وكالات:

 

كشفت منطقة باريس، أنها تتجه نحو إغلاق جديد، وذلك بعد أن تسببت السلالات الجديدة المتحورة من فيروس كورونا المستجد في زيادة أعداد المصابين في وحدات العناية المركزة.

و ذلك بالإضافة إلى إضعاف جهود التطعيم جراء محدودية إمدادات اللقاح. وفقاً لـ موقع الغد الإخباري.

وقامت طائرات طبية خاصة بنقل المرضى من منطقة باريس إلى مناطق أقل تفشيا خلال نهاية الأسبوع.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت، اليوم الأحد، عزمها نقل حوالي 100 مريض بكوفيد-19 من وحدات العناية المركّزة في منطقة باريس هذا الأسبوع، فيما تكافح المستشفيات للتعامل مع الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات.

وقال مدير وكالة الصحة الوطنية، جيروم سالومون، في مقابلة تليفزيونية، الأحد “إذا فرض علينا الإغلاق، فسنقوم بذلك. الوضع معقد ومتوتر ويزداد سوءًا في منطقة باريس”.

وأقر سالومون بأن بدء الحظر على الصعيد الوطني في الساعة 6 مساء “لم يكن كافيًا” في بعض المناطق لمنع الارتفاع المفاجئ في أعداد حالات الإصابة، لا سيما السلالة المتحورة التي تم اكتشافها للمرة الأولى

في بريطانيا.
وتفرض الحكومة الفرنسية حظر تجول منذ أشهر – إلى جانب إغلاق المطاعم وبعض الشركات الأخرى لفترات طويلة – لمحاولة تجنب إغلاق جديد مكلف، لكن حالات التفشي المحلية تثير تساؤلات حول مدى صحة إستراتيجية الحكومة لمكافحة الفيروسات.
وأعرب سالومون عن اعتقاده بأن عدد المرضى في العناية المركزة بكوفيد-19 وأمراض أخرى – حوالي 6300 – يتجاوز إجمالي عدد أسرّة العناية المركزة المخصصة لعلاج الوباء.
وسجلت فرنسا 90315 حالة وفاة بالفيروس، وهو ما يضعها بين مصاف أعلى الدول في العالم من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس.

ويأمل المسؤولون تفادي فرض إغلاق جديد يشمل 12 مليون شخص وسط وحول العاصمة، فيما تسارع السلطات لتكثيف عملية التطعيم التي بدأت ببطء.

وقررت الحكومة بالفعل فرض إغلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع في منطقة باه دو كاليه، حيث بدأ نقل مرضى

بكوفيد-19 إلى مستشفيات أقل ازدحاما في وقت سابق من هذا الشهر وكذلك في المنطقة المطلة على البحر المتوسط حول مدينة نيس.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

كما أن سلالة كورونا الجديدة تنتقل بسرعة بين البشر، ورغم انتشارها السريع، إلا أنها لا تجعل المصاب بها يعاني كثيرا من المرض، كما أنها أيضا لا تسبب الموت بشكل كبير.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي،  قبل أن يتسرب خارج حدود الصين لإحداث فوضى عالمية.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

مما تسبب في تجاوز إصابات فيروس كورونا 118.38 مليون شخص على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى 2.7 مليون.

أهم الاخبار