رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مع إلغاء نظام الكفيل.. "أبشر" تفصل بين صاحب العمل والعامل الأجنبي بالسعودية

عربى وعالمى

السبت, 13 مارس 2021 21:16
مع إلغاء نظام الكفيل.. أبشر تفصل بين صاحب العمل والعامل الأجنبي بالسعوديةنظام الكفيل السعودي

أعلن المملكة العربية السعودية، غدًا الأحد الموافق 14 مارس الجارس، لإلغاء نظام الكفيل المثير للجدل، والمعمول به على مدار 7 عقود ماضية، حيث سيتم إدخال عدد من الإصلاحات لمعالجة ظروف العمل للعمال الأجانب في بالمملكة.

ولا يزال نظام الكفيل ساريًا في لبنان ومعظم دول مجلس التعاون الخليجي، ويتعرض العمال المهاجرون، ولا سيما في قطاعي البناء والعمل المنزلي، لأشكال عديدة من سوء المعاملة من قبل أصحاب العمل. 

 

يربط النظام المثير للجدل وضع إقامة الموظفين الأجانب بصاحب العمل، مما يمنح الأخير سيطرة غير ضرورية على العمال المهاجرين في عملهم.

 وستزيل الإصلاحات السعودية، المقرر تطبيقها، القيود المفروضة على العمال الأجانب بموجب نظام الكفالة، بهدف جعل سوق العمل في المملكة العربية السعودية "جذابًا"، وفقًا لرؤية وزارة الموارد البشرية في بناء سوق عمل، وذلك بموجب الإصلاحات الجديدة، التي ستتيح للعمال الأجانب بالمغادرة والدخول مرة أخرى والحصول على تأشيرات خروج من المملكة العربية السعودية دون إذن صاحب العمل.

 

كانت قد أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، خلال الأشهر القليلة الماضية، "مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية"، والتي تخص العمالة الوافدة من الخارج، وتشمل خدمة التنقل الوظيفي في القطاع الخاص، وآليات الخروج والعودة والخروج النهائي.

 

وستقدم المبادرة، ثلاث خدمات رئيسية، هي: التنقل الوظيفي، وتطوير آليات الخروج والعودة، والخروج النهائي، حيث تتيح خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد الانتقال لعمل آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل.

 كما تسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج السعودية، "وذلك عند تقديم الطلب، مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا، فيما تمكن خدمة الخروج النهائي العامل الوافد من المغادرة بعد انتهاء العقد مباشرة مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا دون اشتراط موافقته".

 

وفي نفس السياق، رحب وزير القوى العاملة محمد سعفان، بتفيذ المبادرة وما لها من أهمية على العمالة المصرية، مؤكدًا أن العمالة المصرية في السعودية ستحصل على امتيازات غير مسبوقة.

 

وتابع "سعفان": أن هذه الامتيازات تشمل زيادة الحرية في تغيير الوظائف والتأشيرات التي ستسمح للعمال بمغادرة المملكة لقضاء الإجازات أو بشكل دائم دون موافقة الكفيل السعودي".

 

ولفت وزير القوى العاملة:" أنه لا تزال شروط عقد العمل سارية ، مثل إخطار صاحب العمل بتغيير الوظائف أو مغادرة المملكة وكذلك إخطار كاف لطلبات الإجازة.

 

مميزات إلغاء نظام الكفيل السعودي:

 

- حرية الحصول على تأشيرة خروج نهائي فور انتهاء عقد العمل دون التقيد بموافقة صاحب العمل.

- تمكن للعامل الخروج النهائي قبل انتهاء عقد العمل بشرط الالتزام بالشروط المتعاقد عليها.

- الحصول على تأشيرة خروج وعودة لقضاء الإجازة السنوية دون التقيد بموافقة صاحب العمل.

- استقدام عائلته دون الحاجة إلى موافقة صاحب العمل.

 

مهن مستمرة تحت مظلة الكفيل السعودي:

 

وقالت وزارة  الموارد البشرية السعودية، في بيان سابق لها، إن "المبادرة لن تشمل مهن" السائق الخاص، والعمالة المنزلية، والحارس، والراعي، والبستاني".

 

وأوضحت "الوزارة"،  أنه لا توجد إحصائية دقيقة لعدد العاملين الأجانب بهذه المهن التي تستقطب العدد الكبير من الوافدين من مختلف الجنسيات، من أصل قرابة 10 مليون أجنبي يعملون في السعودية.

 "أبشر" الحكم بين صاحب العمل والعامل الأجنبي:

 

ومع إلغاء نظام الكفيل، سوف يفصل نظام "أبشر" التابع لوزارة الداخلية السعودية، بين العامل وصاحب العمل، في كل الأمور، حيث أنه في حال ذهاب العامل إلى إجازة سنوية ببلاده بشكل مؤقت، سوف يتم إصدار تأشيرة الخروج والدخول من خلاله.

 

وكما يلزم قرار السعودية، بإلغاء نظام الكفيل، شركات القطاع الخاص، بعدد من البنود مع موظفيهم، تتضمن الإجازات والسفر بموافقة موقع أبشر.

 

ويشار إلى أن هذه المبادرة تم تطويرها بالشراكة مع وزارة الداخلية ومركز المعلومات الوطني وبدعم جهات حكومية أخرى، وذلك بعد عقد العديد من اللقاءات مع القطاع الخاص ومجلس الغرف السعودية وبناء على دراسات وأبحاث شملت أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

 

 

 

أهم الاخبار