رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

إجماع برلماني بضرورة عدم إجراء انتخابات في كندا خلال جائحة كورونا

عربى وعالمى

الأربعاء, 03 مارس 2021 19:18
إجماع برلماني بضرورة عدم إجراء انتخابات في كندا خلال جائحة كوروناالبرلمان الكندى

أ ش أ

حثت لجنة برلمانية كندية، اليوم الأربعاء، بالإجماع رئيس الوزراء، جاستن ترودو، على التعهد بأنه لن يدعو إلى انتخابات فيدرالية مع انتشار جائحة كورونا في كندا.

 

وفي تقرير صادر عن لجنة الإجراءات وشؤون مجلس النواب، أيد أعضاء الحزب الليبرالي الحاكم، توصية تدعو إلى الالتزام بعدم إجراء انتخابات أثناء الوباء، ما لم تُهزم حكومة الأقلية الليبرالية برئاسة ترودو في تصويت بطرح الثقة.

 

ولم توجه اللجنة أي دعوة مماثلة لأحزاب المعارضة للتعهد بعدم إجراء انتخابات أثناء الوباء بالتصويت بطرح الثقة في الحكومة.

 

ولن يصوت الأحزاب لإسقاط الحكومة طالما أن البلاد لاتزال في قبضة "كوفيد-19"، وهو ما يجب

أن يكون كافيًا لضمان بقاء حكومة الأقلية الليبرالية في المستقبل، ما لم يقرر ترودو إجراء انتخابات بنفسه.

 

وأصر ترودو مرارًا وتكرارًا على أنه لا مصلحة له في فرض انتخابات لكن أحزاب المعارضة لا تزال متشككة في هذا الأمر.

 

وقال حزب المحافظين المعارض في تقرير تكميلي لتقرير اللجنة "لسوء الحظ، أشارت الحكومة الليبرالية بالفعل إلى رغبتها في إرسال الكنديين بتهور إلى صناديق الاقتراع في أي وقت يعتبرونه الأكثر فائدة لرئيس الوزراء".

 

وفي الواقع، يؤكد المحافظون، دون تفسير، أن ترودو

قد حاول بالفعل تنظيم هزيمة حكومته.

 

في الوقت نفسه، يبدو أن المحافظين ينتهجون استراتيجية يمكن أن تعطي ترودو مبررًا للدعوة إلى انتخابات: الليبراليون يتهمون المحافظين بعرقلة جدول الأعمال التشريعي للحكومة بشكل منهجي، بما في ذلك التأخير المتكرر لمشروع قانون يجيز المليارات من المساعدات المتعلقة بالوباء. كما منعوا أيضًا النقاش حول مشروع قانون من شأنه أن يمنح هيئة الانتخابات الكندية سلطات خاصة لإجراء انتخابات بأمان، إذا لزم الأمر، أثناء الوباء.

 

وفي تقريرهم التكميلي، يجادل الحزب الديموقراطي الجديد بأن الانتخابات في خضم الوباء "لديها القدرة على تقويض صحة ديمقراطيتنا".

 

ويشيرون إلى التأخير الحالي في انتخابات مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور بسبب تفشي الفيروس كمثال على "التأخيرات والارتباك والحواجز غير المتوقعة في التصويت" التي يمكن أن تقوض ثقة الكنديين في نتيجة الانتخابات الفيدرالية.

أهم الاخبار