رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

"أسترازينيكا" تبيع حصتها في شركة "مودرنا" الأمريكية

عربى وعالمى

الاثنين, 01 مارس 2021 21:06
أسترازينيكا تبيع حصتها في شركة مودرنا الأمريكيةلقاحات فيروس كورونا

وكالات:

 

أعلنت شركة الأدوية البريطانية السويدية "أسترازينيكا" أنها قد قامت ببيع حصتها في شركة "مودرنا" الأمريكية.

كما وقد باعتها مقابل 1.2 مليار دولار تقريبا، بعد أن ارتفعت قيمة الأخيرة بشكل كبير، في أعقاب اختراقها السوق العالمي للقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". وفقاً لـ وكالة سبوتنيك الإخبارية.

وفقا لهذه الصفقة، تكون "أسترازينيكا" تخلصت من حصتها البالغة 7.7% في "مودرنا"، والتي جعلتها، سابقا، أكبر مستثمر في الشركة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها.

ومع ذلك، قالت الصحيفة إن الصفقة ستسمح لشركة "أسترازينيكا" بتحسين وضعها المالي، في ظل خطط عملاق الصناعات الدوائية للاستحواذ على شركة "ألكسيون" الأمريكية مقابل 39 مليار دولار.

ارتفعت أسهم شركة "مودرنا" بقوة، في نوفمبر، بعدما

أعلنت الشركة أن فعالية لقاحها بلغت 94.5 في المئة، لتكون بذلك بين أوائل اللقاحات التي يتم تسجيلها وبدء استخدامها في العالم- حتى أن ذلك حدث قبل اعتماد لقاح "أسترازينيكا/ أكسفورد".

واستمرت الديناميكيات الإيجابية الداعمة لارتفاع قيمة أسهم الشركة، عندما وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في ديسمبر على الاستخدام الطارئ للقاح "مودرنا" المضاد لمرض "كوفيد 19". وأعقبت ذلك موافقة الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

في 11 فبراير، قالت "مودرنا" إنها ستسلم 200 مليون جرعة من لقاحها إلى الولايات المتحدة بحلول مايو عام 2021، مضيفة أن الشركة وقعت اتفاقيات مع دول مختلفة بشأن توريد أكثر

من 641 مليون جرعة.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

كما أن سلالة كورونا الجديدة تنتقل بسرعة بين البشر، ورغم انتشارها السريع، إلا أنها لا تجعل المصاب بها يعاني كثيرا من المرض، كما أنها أيضا لا تسبب الموت بشكل كبير.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي،  قبل أن يتسرب خارج حدود الصين لإحداث فوضى عالمية، مما تسبب في وفاة أكثر من 2.5 مليون شخص وانهيارات اقتصادية.

أهم الاخبار