رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

سلطات مطار الكويت ترفع توصيات لاستثناء 4 فئات من الحجر المؤسسي

عربى وعالمى

الاثنين, 01 مارس 2021 19:13
سلطات مطار الكويت ترفع توصيات لاستثناء 4 فئات من الحجر المؤسسيمطار الكويت

وكالات:

 

صرحت مصادر مطار الكويت الدولي، أن سلطات المطار قد قامت برفع توصيات إلى وزارة الصحة الكويتية في البلاد من أجل أن تقوم الدولة بتقديم إستثناء فئات جديدة من الحجر المؤسسي.

كما وقد أفادت مصادر مسؤولة في مطار الكويت الدولي إن الأجهزة العاملة في المطار رفعت توصيات جديدة اليوم إلى السلطات الصحية، لاستثناء 4 فئات جديدة من الحجر المؤسسي للقادمين إلى البلاد. وفقاً لـ وكالة سبوتنيك الإخبارية.

وقالت إن هذه الفئات الـ 4 ستضاف إلى قائمة الاستثناءات السابقة، مشترطة إحضار فحص الـ "بي سي آر"، وقيامهم بالحجر المنزلي لمدة 14 يوماً.

ولفتت إلى أن تحديد هذه الفئات جاء عقب عملية رصد قامت بها السلطات في المطار، تخفيفا عن فئات تحتاج إلى وضع استثنائي، حيث تم مراعاة بعض هذه الحالات.

وأوضحت المصادر أن هذه التوصيات تتم دراستها حاليا من قبل السلطات الصحية لاعتمادها، مؤكدة أن هناك فريقاً مشكلاً، من عدة وزارات يدرس أولا بأول أية حالات تحتاج إلى استثناء، ثم يرفع توصيات إذا كان الأمر يتطلب ذلك.

وعن الفئات التي طلبت السلطات بالمطار استثناءها، قالت المصادر إنها تشمل المرضى الكويتيين الذين تعالجوا على نفقتهم الخاصة، ولم يتم ابتعاثهم للعلاج بالخارج، شريطة وجود شهادة دالة على ذلك من المكتب الصحي في الدولة مقر تلقي العلاج، حيث تتطلب هذه الحالات رعاية خاصة.

أيضا حددت السلطات فئة كبار السن من المواطنين الكويتيين ممن تجاوزت أعمارهم 60 عاما، حيث يصل البعض منهم الى البلاد، وهو مقعد غير قادر على الحركة، وبالتالي تحتاج هذه الفئة

لرعاية خاصة.

وبالنسبة للفئة الثالثة والرابعة اللتين رفعت السلطات توصية لاستثنائهما فإنهما مرافقو الجثامين القادمون من الخارج، وذوو الاحتياجات الذين يحتاجون رعاية خاصة.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

كما أن سلالة كورونا الجديدة تنتقل بسرعة بين البشر، ورغم انتشارها السريع، إلا أنها لا تجعل المصاب بها يعاني كثيرا من المرض، كما أنها أيضا لا تسبب الموت بشكل كبير.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي،  قبل أن يتسرب خارج حدود الصين لإحداث فوضى عالمية، مما تسبب في وفاة أكثر من 2.5 مليون شخص وانهيارات اقتصادية.

أهم الاخبار