رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أوروجواي وباراجواي يبحثان القضايا العالقة لتكتل ميركوسور

عربى وعالمى

الأحد, 21 فبراير 2021 13:42
أوروجواي وباراجواي يبحثان القضايا العالقة لتكتل ميركوسور لاكال بو

أ ش أ

 ناقش رئيس أوروجواي، لاكال بو، مع رئيس باراجواي، لويس وماريو عبدو بينيتيز، خلال اجتماع موسع في منتجع بونتا ديل إستي في أوروجواي، القضايا العالقة بشأن دول تكتل السوق المشتركة الجنوبية "الميركوسور"، فضلًا عن بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، لاسيما الاستفادة من ميناء (نويفا بالميرا) في أوروجواي، الذي تستخدمه شركات باراجواي.


 قال وزير خارجية باراجواي إقليدس أسيفيدو - خلال الاجتماع - إن "جدول أعمال الاجتماع ركز على حل القضايا الخلافية بين الدول الأعضاء في تكتل "ميركوسور"، لاسيما بعد سلسلة من الاجتماعات للرئيس لاكال بو مع الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو

والرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز".


 وأكد أن إحدى القضايا المثيرة للجدل بين الدول الأعضاء في "ميركوسور"، هي قيام أحد الأعضاء بعلاقات تجارية أحادية مع دول ثالثة، وهي خطوة تدعمها كل من أوروجواي والبرازيل، في حين تصر الأرجنتين على أن أي مبادرة من هذا القبيل يجب أن تشمل التكتل الاقتصادي بأكمله، كما هو محدد في قواعده، وبالتالي يمكن لأي عضو في التكتل الاعتراض، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية اليوم.


ووفقا لوزير خارجية باراجواي، فإن باراجواي

تلتزم من حيث المبدأ بقواعد تكتل "ميركوسور"، لكنها على درجة من "المرونة" في هذا الشأن، وبالمثل أكد وزير خارجية أوروجواي فرانسيسكو بوستيلو، في وقت سابق، ضرورة جعل العلاقات التجارية مع دول ثالثة متاحة.


ومن المتوقع أن تمثل هذه القضية محور مناقشات قمة تكتل "ميركوسور"، المقررة في 26 مارس المقبل؛ احتفالا بمرور 30 عاما على تأسيس تكتل السوق المشتركة الجنوبية.


ويرى محللون أنه حال حضور كل رؤساء الدول الأعضاء في تكتل "ميركوسور" من أجل المشاركة في هذه القمة، فإن هذا اللقاء سيكون بمثابة حدث سياسي عظيم؛ نظرا للاختلافات الأيديولوجية بين الرئيسين الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز والبرازيلي جاير بولسونارو.


جدير بالذكر أن تكتل "ميركوسور"، الذي ترأس الأرجنتين دورته الحالية، يضم أربع دول هي: (الأرجنتين، البرازيل، باراجواي، أوروجواي).

أهم الاخبار