رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الصين ترفض مزاعم حول عدم تعاونها الكامل مع فريق خبراء الصحة العالمية

عربى وعالمى

الخميس, 18 فبراير 2021 13:39
الصين ترفض مزاعم حول عدم تعاونها الكامل مع فريق خبراء الصحة العالميةخبراء الصحة العالمية

أ ش أ

 أعربت الصين، اليوم الخميس، عن رفضها لما تردد بشأن عدم تعاونها الكامل مع فريق خبراء منظمة الصحة العالمية أثناء تواجدهم في الصين للتحقيق في منشأ فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).


 جاء ذلك في تصريح للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية "هوا تشون يينغ" خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة؛ تعليقًا على تقارير لوسائل إعلام غربية بوجود صلات بين ثلاثة من خبراء منظمة الصحة العالمية ومؤسسات صينية ورفض الصين تبادل البيانات الأولية حول تفشي الفيروس، إلى جانب انتقادات لوزير الخارجية البريطاني "دومينيك راب" بشأن مستوى الوصول الممنوح لخبراء المنظمة في الصين.


وقالت يينغ "إن هذه التقارير لا تتفق تماما مع تجربة خبراء المنظمة في الصين والخبراء أنفسهم أعربوا عن خيبة

أملهم إزاء هذه التقارير، وشعورهم بالخزي تجاه هذه المنافذ الإعلامية".


وأضافت يينغ أن خبراء من الصين ودولا أخرى تغلبوا على حواجز (كوفيد-19)، وأجروا اتصالات ودية ومتعمقة مع مواقف علمية وشفافة"، مشيرة إلى أن "خبراء المنظمة أبدوا امتنانهم الشديد لتعاون الصين، وأنه تم منحهم حق الوصول إلى أي مكان يريدون الذهاب إليه والالتقاء بمن يريدون. وهذا ما يمكن تسميته بالموقف العلمي والمهني، في حين أن تدخل بعض الساسة (في الغرب) هو مثال آخر على السياسة التي تضر العلم".


وتابعت يينع أن هناك عدة تقارير عالمية عن اكتشاف حالات (كوفيد-19) في

العديد من الأماكن أواخر عام 2019، ومنها مناطق أمريكية، حيث تناولت وسائل إعلام أمريكية تقارير عن اكتشاف أمراض تنفسية غير معروفة في أماكن هناك.


وتساءلت يينغ "ما زلنا نشعر بالفضول حول ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية قادرة على تقديم جميع البيانات حول حالات الإصابة الأولى بالفيروس؟ هل يمكن للولايات المتحدة أن تجري تعاونا كاملا مع منظمة الصحة العالمية؟ هل يمكن للولايات المتحدة أن تدعو خبراء منظمة الصحة العالمية لتتبع منشأ الفيروس هناك والخروج بنتائج مستقلة؟".


وأكدت يينغ أن الصين لديها تعاون عميق ومهني وعلمي مع خبراء منظمة الصحة العالمية، وتأمل أن تتعاون الدول الأخرى من أجل الوفاء بالتزاماتها في مكافحة الوباء.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

أهم الاخبار