رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هجوم انتحارى على مبنى حكومى بأفغانستان

عربى وعالمى

الاثنين, 21 يناير 2013 11:09
هجوم انتحارى على مبنى حكومى بأفغانستان
كابول – رويترز:

قال مسئولون محليون ان فجرين انتحاريين ومسلحين هاجموا مقر شرطة المرور في العاصمة الافغانية كابول اليوم الاثنين في ثاني هجوم منسق على مبنى حكومي في أقل من أسبوع.

أعلنت طالبان مسئوليتها عن هجوم اليوم الذي زاد من احتمالات ان يكون المتمردون حريصين على اختبار قدرة قوات الامن الافغانية في العاصمة كابول بعد سلسلة من الهجمات الكبرى على أهداف غربية العام الماضي.
تزايدت اعمال العنف في شتى انحاء افغانستان خلال العام الماضي مما اثار قلقا ازاء قدرة

قوات الامن الافغانية المؤلفة من 350 الف فرد على تحمل المسؤولية بعد انسحاب القوات الاجنبية في 2014.

قال صديق المتحدث بلسان وزارة الداخلية الافغانية ان :"أربعة من رجال الشرطة وسبعة مدنيين جرحوا في الهجوم الذي بدأ الساعة السادسة صباحا (02:30 بتوقيت جرينتش) حين فجر مهاجمان المتفجرات".

واقتحم مفجران انتحاريان آخران على الاقل بأسلحتهما الالية المبنى الواقع بين مركزين للشرطة وليس على مبعدة من

مقر البرلمان والطريق الذي يقطعه النواب الافغان وهم في طريقهم الى عملهم.

وتصاعد دخان كثيف من المجمع المحاصر وحلقت طائرة هلكيوبتر عسكرية أفغانية فوق الموقع حيث كانت تدور معركة حامية بين المتمردين وقوات الامن.

قال مسؤول حكومي طلب عدم نشر اسمه: "بصراحة هذا النوع من الهجمات مع بداية العام يشير الى ان الشهور المقبلة ستكون صعبة"، مضيفا :"طالبان تريد ابراز وجودها وان تصل بمثل هذه الهجمات الى كابول".

وفي الاسبوع الماضي شن 6 مهاجمين انتحاريين هجوما على مديرية الامن الوطني في كابول وقتلوا اثنين من حراسها. وجاء ذلك الهجوم بعد محاولة اغتيال فاشلة لمدير مديرية الامن أسد الله خالد.
 

أهم الاخبار