رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تزيل خيامًا أقامها فلسطينيون

عربى وعالمى

الخميس, 17 يناير 2013 11:35
إسرائيل تزيل خيامًا أقامها فلسطينيون
القدس-رويترز:

 قالت الشرطة الاسرائيلية ان:" القوات الاسرائيلية أزالت يوم الخميس خياما أقامها محتجون فلسطينيون في أراض خصصتها الحكومة الاسرائيلية لاقامة مستوطنات يهودية في الضفة الغربية المحتلة بعد ان تمكنت من اجلاء نشطاء فلسطينيين من الخيام في وقت سابق من الاسبوع".

قال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية: "أخليت المنطقة من كل الخيام. ولم تقع اضطرابات."
أجلت الشرطة الإسرائيلية يوم الاحد 50 فلسطينيا من الموقع في المنطقة (إي 1) خارج الضواحي العربية للقدس الشرقية حيث ستؤدي المستوطنات التي تعتزم اسرائيل اقامتها الى شطر الضفة الغربية المحتلة وهو ما يقلق القوى العالمية التي تريد ان ترى قيام دولة فلسطينية في الاراضي التي احتلتها اسرائيل في

حرب عام 1967 .

لكن الخيام الكبيرة ذات الأطر الحديدية التي أقامها النشطاء الفلسطينيون ظلت قائمة بموجب أمر قضائي منع الحكومة من ازالتها إلى أن يبت القضاء في دعوى ملكية الارض التي اقامها فلسطينيون.
ويوم الاربعاء ألغت المحكمة العليا الاسرائيلية هذا الامر القضائي ووافقت على ازالة الخيام واتفقت مع دفع الحكومة بأن الخيام قد تجتذب احتجاجات فلسطينية عنيفة.
ولاحظت المحكمة في قرارها الذي وزعته وزارة العدل ان اشتباكات وقعت يوم الثلاثاء في موقع المخيم حيث منعت الشرطة المحتجين من دخول الموقع والعودة الى المخيم مستخدمة قنابل الصوت.
ندد مسؤولون فلسطينيون بحكم المحكمة العليا

واجراءات الشرطة ضد المحتجين.
قال نشطاء فلسطينيون ان المخيم الذي أطلق عليه الناشطون اسم قرية باب الشمس هو تجسيد لممارسة الفلسطينيين لحقوقهم بطريقة لا تتسم بالعنف.

قال يوم الاربعاء السياسي الفلسطيني البارز مصطفى البرغوثي وهو من المحتجين الاصليين في المخيم ان حكم المحكمة العليا يثبت انه لا سيادة للقانون بالنسبة للفلسطينيين وانما هي للاسرائيليين اليهود فحسب.
تعتبر معظم الدول اقامة مستوطنات يهودية في الاراضي التي احتلتها اسرائيل في

حرب عام 1967 غير مشروعة وتتفق مع المخاوف الفلسطينية بأن بناء المزيد من المستوطنات قد يحرمهم من امكانية اقامة دولة لها مقومات البقاء.
تتعرض اسرائيل لانتقادات شديدة على المستوى الدولي لخططها الخاصة ببناء مساكن للمستوطنين في المنطقة (إي 1) التي تقترب مساحتها من 12 كيلومترا مربعا وتعتبر ذات أهمية خاصة لانها تمتد من القدس الشرقية الى "الخاصرة" الضيقة للضفة الغربية.

أهم الاخبار