رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الحر: لا نسعى لامتلاك الكيماوى

عربى وعالمى

الجمعة, 04 يناير 2013 11:42
الجيش الحر: لا نسعى لامتلاك الكيماوىصورة ارشيفية
الأناضول:

نفى بشكل قاطع رئيس أركان القيادة المشتركة للجيش السوري الحر، اللواء سليم إدريس، ما تردد في الإعلام مؤخرا حول سعي الجيش الحر لإمتلاك السلاح الكيماوي.

وقال في تصريحات صحفية أن استخدام هذا السلاح لا يوجد في عقيدتنا الحربية، ولن نسعى لامتلاكه حتى لو استخدمه جيش الأسد ضدنا.
ووصف إدريس العناصر الموجودة في جيش بشار الأسد بأنهم "إخوتهم وأحبتهم"، مؤكدا انه يدعو لهم بـ"لهداية واختيار الطريق الصحيح وهو الانضمام للجيش الحر"،  وتساءل: "كيف إذن نستخدم السلاح الكيماوي

ضدهم، وأنا أتمنى ان ينضموا إلينا؟، كما أننا أصلا لا نملك هذا السلاح".
وأكد رئيس أركان الجيش الحر على أن السلاح الكيماوي من الأسلحة المحرم استخدامها دوليا حتى في الحروب لتأثيرها الواسع الذي لا يفرق بين عدو وصديق، وأضاف: "أكررها مره أخرى، لا نسعى لامتلاكها ولن ننتجها ولن نسهل انتاجها".
من جهة أخرى قال رئيس الأركان إن الشخص الوحيد المخول له التواصل مع الإعلاميين
هو رئيس المكتب الاعلامي العقيد عبد الحميد زكريا.
في الاتجاه نفسه، قال محمد علوش، أمين سر مجلس القيادة العليا المشتركة للجيش الحر، في تصريحات صحفية أننا لن نحيد عن استخدامنا للأسلحة البسيطة، ونحن قادرون على إسقاط النظام باستخدامها .
ووصف علوش ما تردد حول وجود توجه الجيش الحر نحو امتلاك السلاح الكيماوي بأنه " كلام غير مسئول"، مضيفا: " هذا الكلام خط أحمر، فليس من عقيدتنا استخدام هذه الأسلحة، حتى لو اكتوينا بنارها" .
على صعيد متصل، نفت مصادر رفيعة المستوى بالجيش السوري الحر للأناضول أن يكون بسام الدادة مخولا بالإدلاء بتصريحات تعبر عن توجهات او سياسات الجيش الحر.

 

أهم الاخبار