رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة الموريتانية ترفض التدخل العسكرى بمالى

عربى وعالمى

الأربعاء, 19 ديسمبر 2012 14:00
المعارضة الموريتانية ترفض التدخل العسكرى بمالى
نواكشوظ - الأناضول:

طالب زعيم المعارضة الموريتانية أحمد ولد داداه الشعب الموريتاني بالوقوف "صفا واحدا ضد الحرب بالوكالة التي يخطط لها النظام للتدخل في شمال مالي".

وقال ولد داداه الذي يرأس أيضا حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض أمام الآلاف من أنصاره؛ مساء أمس الثلاثاء إن: "هناك مؤامرة تحاك ضد الشعب الموريتاني؛ تتمثل في الزج به وبأبنائه العسكريين في حرب بالوكالة ضد الجارة الشقيقة مالي".
وأوضح أن :"هذه الحرب ستكون خطيرة على أمن واستقرار البلاد؛

وضربة قاصمة لعلاقات البلد مع دولة جارة".
ودعا نظام الرئيس الموريتاني بأن "يحارب الفقر والجوع والمرض؛ بدل أن يخوض حربا لا ناقة للشعب الموريتاني فيها ولا جمل"؛ على حد تعبيره.
وتحدث ولد داداه أيضا عن "الفساد" الذي قال إنه "أضعف البلد وأنهك مقدراته حتي تجسدت في موريتانيا  مقولة: بلد غني وشعب فقير".
وفيما تدعو المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس"
إلى التدخل العسكري دوليا في شمال مالي للقضاء على الجماعات المسلحة التي تتنازع السيطرة عليه منذ الانقلاب العسكري في البلاد أبريل الماضي، ترفض كل من الجزائر وتونس وموريتانيا هذا التدخل حتى الآن وتدفع باتجاه حل سلمي تفاوضي للأزمة في شمال مالي.
وأكد وزير الدفاع الموريتاني أحمد ولد أدي الأربعاء الماضي عدم سعي موريتانيا لهذا التدخل قائلاً: "نحن لا نريد الحرب ولا نسعى لها، ولن نبدأ أحدًا بالهجوم، لكننا سنرد بقوة على من يعتدي علينا".
وكشف خلال جلسة برلمانية أن بلاده لن تشارك بالقوات الإفريقية التي سيتم نشرها في مالي نهاية العام المقبل.

أهم الاخبار