رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فلسطين: السلاح الوحيد ضد الهجمات الاستيطانية هو صُمود الشعب الفلسطيني

عربى وعالمى

السبت, 24 أكتوبر 2020 13:34
فلسطين: السلاح الوحيد ضد الهجمات الاستيطانية هو صُمود الشعب الفلسطينينبيل أبو ردينة

أ ش أ

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن السلاح الوحيد ضد تصاعد الهجمة الاستيطانية، هو صمود الشعب الفلسطنيي، ولن يبقى حجر على حجر لأي مستوطنة في الأراضي الفلسطينية، فكما أزيلت المستوطنات من غزة ستُزال تماما من الضفة.


وأضاف أبو ردينة - اليوم السبت، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" - أن القيادة واثقة من الشعب ومن أحرار العالم، والقضية الفلسطينية مقدسة وعلى رأسها المقدسات

الإسلامية والمسيحية والثوابت التاريخية الراسخة لا تنازل عنها، فالقدس ليست للبيع لا بالذهب ولا بالفضة.


وطالب بمؤتمر دولي من أجل تطبيق الشرعية الدولية التي هي جزء من الشرعية العربية والفلسطينية ومن قرار مجلس الأمن 1515، الذي ينص بوضوح تام أن الأرض الفلسطينية هي الأرض المحتلة عام 1967، إضافة إلى الالتزام بقرار مجلس الأمن الذي

وافقت عليه الإدارة الأمريكية السابقة بعهد أوباما 2334 الذي ينص أن الأرض المحتلة والاستطيان غير شرعي، والأرض المحتلة هي الأرض المحتلة عام 67 بما فيها القدس الشرقية.


وفي ملف الأسرى وإضراب الأسير ماهر الأخرس لليوم الـ90 على التوالي، أكد المتحدث باسم الرئاسة، أن الجهود مستمرة على كافة الأصعدة لتقديم كل ما يجب من أجل الأسرى، وأن قضيتهم قضية مقدسة ولهم حقوقهم الكاملة، وأن الحرب على الشعب الفلسطيني والأسرى مستمرة لكن الصمود والثبات الفلسطيني وعدم التنازل هو العنوان وصمود الشعب الفلسطني سيحرر الأسرى ويهدم كل المستوطنات.

أهم الاخبار