رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أجواء الاحتفالات تعم ربوع سلطنة عُمان

السلطان هيثم بن طارق يمنح وسام الإشادة السلطانية لعدد من الشخصيات النسائية

عربى وعالمى

الجمعة, 23 أكتوبر 2020 22:08
السلطان هيثم بن طارق يمنح وسام الإشادة السلطانية لعدد من الشخصيات النسائيةحرم سلطان عُمان تسلم أوسمة الإشادة السلطانية للمُكرمات

مسقط – خاص للوفد:

القطاعات الحكومية تحتفى بيوم المرأة العُمانية.. وتؤكد: «نعيش نهضة متجددة»

 

احتفل العُمانيون والعُمانيات الأسبوع الماضى بيوم المرأة العُمانية الذى يوافق 17 أكتوبر من كل عام، وسط إنجازات عديدة حققتها المرأة فى مختلف المجالات والقطاعات العُمانية، لتتبوأ مكانة رفيعة فى المجتمع مكنتها من المشاركة الفعالة فى مسيرة التنمية والبناء، لتستكمل المساهمة فى النهضة العُمانية المتجددة التى يقودها السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان.

 

الإشادة السلطانية

وإيماناً من السلطان هيثم بن طارق بدور المرأة الحيوى فى المجتمع، فقد أنعم بوسام الإشادة السلطانية على عدد من الشخصيات النسائية العُمانية تقديراً لجهودهن.. وقامت السيدة الجليلة حرم سلطان عُمان بتسليمهن الأوسمة، خلال حفل تكريم أُقيم فى قصر البركة العامر السبت الماضى بمناسبة يوم المرأة.

وقالت السيدة الجليلة خلال كلمتها بالحفل، إن المرأة العُمانية لبت صوت النهضة وحملت الراية، وكانت وما زالت معواناً فى بناء عُمان الشامخة، ولا شك أن تخصيص هذا اليوم من كل عام ليكون يوماً للمرأة العُمانية يبرز منجزاتها ويسلط الضوء على إسهاماتها، قد جاء بدعم سخى ورعاية كريمة من المغفور له السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه للمرأة العُمانية، فهو الذى اختط نهج التمكين والتكريم والتقدير لدورها الريادى فى أكثر من محفل ومشهد وموقع تتويجاً لجهودها وتقديراً لإنجازاتها.

وأضافت أنه استكمالاً لهذا النهج السامى، فإن السلطان هيثم بن طارق، يحرص كل الحرص على ترسيخ مبدأ الشراكة والمسئولية المجتمعية بين المرأة والرجل فى المجتمع العُمانى، وصولاً للتكاملية بينهما لتحقيق التطلعات المستقبلية لما فيه خير الوطن ورفعته وازدهاره، حيث تجسد ذلك من خلال إسناد السلطان هيثم جملة من المناصب الحكومية العليا إلى عدد من نساء عُمان، تقديراً

منه لإمكاناتهن وقدراتهن فى أداء المهام الموكلة لهن فى تحقيق الرؤية المستقبلية «عُمان 2040» بإخلاص وتفانٍ.

 

إنجازات ونجاحات

ومن جانبه، هنأ ذى يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب بالسلطنة – فى كلمة له بتلك المناسبة - المرأة العُمانية لما وصلت إليه من مكانة بفضل ما حققته من إنجازات ونجاحات فى كافة القطاعات، حيثُ كانت شريكاً حقيقياً وفاعلاً فى مسيرة البناء والتطور للنهضة العُمانية، وحظيت بالرعاية والاهتمام من السلطان هيثم بن طارق، الأمر الذى مكنها من أداء واجبها ومسئوليتها، واستطاعت أن تتبوأ مناصب قيادية فى الدولة ساهمت فى دفع عجلة التنمية والبناء.

وأضاف أنه كان للمرأة العُمانية حضور لافت فى تحقيق الإنجازات الثقافية والرياضية والشبابية، واستطاعت أن تحصد العديد من الجوائز الإقليمية والدولية فى مشاركتها الخارجية، وهو ما عكس الواقع الحضارى الذى تعيشه المرأة من رعاية واهتمام، مؤكداً على الحرص التام على دعم ومساندة جهود المرأة لتحقيق ما تصبو إليه من طموحات، والعمل على تسخير كافة الإمكانيات المتاحة للوصول إلى الأهداف المرجوة التى ستساهم فى تحقيق رؤية «عُمان 2040».

 

العمل الوطنى

كما احتفت مختلف القطاعات الحكومية العُمانية بيوم المرأة، حيث أصدر مجلس الوزراء بياناً أكد فيه أن احتفال عُمان بهذا اليوم يأتى تجسيداً لما تحظى به المرأة منذ فجر النهضة من اهتمام وتكريم دعماً لجهودها جنباً إلى جنب مع الرجل فى مسارات التنمية الشاملة التى تشهدها عُمان، مشيراً

إلى مشاركة المرأة بأدوار بناءة فى العمل الوطنى بمختلف قطاعات العمل بالحكومة والقطاعين العام والخاص، مؤدية دورها باقتدار فى تمثيل سلطنة عُمان بالمحافل الإقليمية والدولية.

ومن جانبها، نظمت وزارة الإعلام العُمانية احتفالا بهذه المناسبة، تحت رعاية الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصى وزير الإعلام العُمانى، الذى قال خلال كلمة له بالحفل: «إننا نعيش نهضة متجددة فى ظل القيادة الحكيمة للسلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان، وهى امتداد للنهضة المباركة التى اختطها برؤية راسخة المبادئ المغفور له السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه».

وأضاف وزير الإعلام العُمانى أنه لا توجد نهضة إلا بجهد وهذا الجهد لم يصنعه الرجل العُمانى فقط، بل كانت المرأة العمانية حاضرة أيضاً فى كل مجالات التنمية وبتعاون الجميع رجالاً ونساءً، وسيكون المستقبل أكثر ازدهاراً.

وأشاد الحراصى بالدور الكبير الذى تقوم به المرأة العُمانية فى وسائل الإعلام فى مختلف الأوقات، وخاصة فى هذه المرحلة التى تقوم فيها الإعلاميات العُمانيات بدور مُقدّر مشهود فى التوعية بمرض كورونا وسبل الوقاية منه.

وتضمن الحفل الذى حضره على بن خلفان الجابرى وكيل وزارة الإعلام للإعلام، ومحمد بن سعيد البلوشى وكيل وزارة الإعلام للإذاعة والتلفزيون، تكريم عدد من إعلاميات الوزارة ومؤسسات الإعلام الخاص ممن ساهمن فى إثراء العمل الإعلامى على مختلف الأصعدة الداخلية والخارجية.

 

دور رائد

كما احتفلت وزارة الخارجية العُمانية بيوم المرأة العُمانية تقديراً لدورها الرائد فى مختلف المجالات، حيث أشاد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدى وزير الخارجية فى كلمة له، بالمكانة التى وصلت إليها المرأة العُمانية فى مختلف المجالات وإسهاماتها فى بناء المجتمع والمنجزات الكبيرة التى حققتها المرأة فى كافة الميادين والمؤسسات العامة والخاصة، وقام البوسعيدى بتكريم عدد من موظفات الوزارة على ما قدمنه فى مجال عملهن.

تتزامن الاحتفالات بيوم المرأة العُمانية، مع استعدادات سلطنة عُمان للاحتفال بالعيد الوطنى الـ50 للنهضة، الذى يوافق 18 نوفمبر من كل عام، ليطوى عاماً من الإنجازات ويستهل عاماً جديداً لمواصلة جهود واستراتيجيات مسيرة النهضة والتنمية العُمانية وسط طموحات وتطلعات مستقبلية، برؤى وآفاق واعدة من قبل القيادة السياسية الحكيمة للسلطان هيثم بن طارق.

أهم الاخبار