رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيروت تحت الأنقاض.. ونشطاء: إسرائيل وراء التفجيرات

عربى وعالمى

الأربعاء, 05 أغسطس 2020 11:26
بيروت تحت الأنقاض.. ونشطاء: إسرائيل وراء التفجيراتانفجار بيروت
:كتب- حسام أبو المكارم

هز العاصمة بيروت أمس الثلاثاء انفجار ضخم، استهدف منطقة المرفأ، بالقرب من وسط المدينة أدي إلى مقتل 78 شخصًا، وإصابة قرابة أربعة آلاف شخص، كما أرسل موجات صدمة هشمت نوافذ وحطمت مبانى وجعلت الأرض تهتز فى أرجاء العاصمة اللبنانية.

 

اقرأ أيضًا..فيديو جديد يظهر قوة انفجار لبنان

وقال مغردون، إن بنيامين نتنياهو  رئيس وزراء إسرائيل رفع خريطة لكرفأ بيروت أمام خطابه في الأمم المتحدة في 28ستمبر 2018، مؤكدين أن إسرائيل تعرف أن هذا المكان يستخدم لتخرين الاسلحة والمتفجرات لحزب الله،

قائلين:" إسرائيل تسعي لمحاولة نفي صلتها بالإنفجار بالرغم من أنها المدبر والمخطط لتدمير بيروت".

وأكد البعض أن الجميع يعرف أن انفجار بيروت وقع بفعل فاعل، لافتين إلى أن جرائم إسرائيل فى اليمن وليبيا وسوريا وغيرهم أكبر دليل على تدبير هذا الخراب الذى حل على لبنان.

وأضاف نشطاء أن إسرائيل الكيان الوحيد صاحب المصلحة فى تفجيرات لبنان، لكنها سارعت عبر وزير خارجيتها بنفي مسؤوليتها عن التفجيرات،

وكأنها تطبق مقولة يكاد المريب أن يقول خذوني.

وتابع آخرون: "انفجار بيروت المخيف يشبه الى حد بعيد انفجارات هيروشيما وناغازاكي النوويين, بعد ان شنت امريكا هجومها وفعلت فعلتها عرضت على اليابان مساعدات طبية بنفس الطريقة التي تعرض فيها إسرائيل على لبنان المساعدة وعالمنا العربي والإسلامي كعادته كل له مصالحه ومنافعه مع هذا الكيان البغيض".

 

 

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون، قد كشف أن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة فى الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر غير مقبول، داعيًا إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم الأربعاء، وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ فى بيروت لمدة أسبوعين.

 

أهم الاخبار