رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رواد إثيوبيون عبر تويتر: آبي أحمد لا يستحق جائزة نوبل للسلام

عربى وعالمى

الثلاثاء, 04 أغسطس 2020 20:58
رواد إثيوبيون عبر تويتر: آبي أحمد لا يستحق جائزة نوبل للسلامموجة غضب تجتاح إثيوبيا
راندا خالد

فجر نشطاء إثيوبيون عبر  مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، موجة من الغضب العارم بسبب ما يحدث داخل بلادهم، خاصة بعد زيادة الاضطرابات التي أسفرت عن ارتفاع حصيلة الوفيات والاصابات والاعتقالات العشوائية.

 

أقرأ أيضا.. سد الخيبة .. سخط كبير حول تضارب تصريحات وزير الري الإثيوبي

 

ولمدة شهر.. تتصاعد الإضطرابات في دولة إثيوبيا، منذ اغتيال المغني  الشاب "هاشالو هونديسا" البالغ من العمر 34عامًا، الذي قتل برصاص مسلحين مجهولين في إديس أبابا.

 

وغرد أحد رواد تويتر قائلاً : "الحين  في اثيوبي قامت شرطة اثيوبي قتل سجون إنسان بريء هذا أمس مات في مدينة هرار، وآخرون

أوضحوا أن ثوار الأورومو المسلمين يغلقون الشوارع ويصعدون في كفاحهم ضد المحتل الحبشي الغاشم.

 

مظاهرات عنيفة

 

ونشر  نشطاء إثيوبيون آخرون صوراً تعبر عن الأوضاع داخل بلادهم، وبها بعض الكلمات ومن أهمها": كما انتم تشاهدون أن دولة إثيوبيا بيها مظاهرات عنيفة جدا بين آبي أحمد رئيس مجلس الوزراء، والشعب الأورومو في جميع أنحاء العالم، عقب اعتقال السياسيين ومنهم جوهر محمد، وبعد قتل وسجن الشعب الأورومي فكيف يستحق تلك الرئيس الحصول جائزة نوبل للسلام وهو لا يعرف لا حرية

ولا سلام".

آبي أحمد لا يستحق جائزة نوبل

 

المغني الراحل هاشالو هونديسا

 

وكان المغني الراحل بالنسبة لـ"قبيلة الأورومو"، هو رمز النضال وصوتهم  الذين دائمًا ما يرون أنهم مهمشين اقتصاديًا وسياسي، وعقب وفاته احتشد الآلاف حزنًا عن مقتله، وراح ضحاياها العديد وإصابة الأخرين.

هل مقتل المغني هاشالو هونديسا سيطيح برئيس الوزراء الإثيوبي؟

 

وأدت تلك المظاهرات  إلى حرق وتدمير العديد من المؤسسات الحكومية، ما تسبب في اعتقال الناشط الأورومي جوهر محمد والسياسي جيربا بغلي وهما أحد الرموز الثورة الأوروماوية، وحتى الآن لم يظهر سبب مقتل المغني، ولكن الشرطة الأثيوبية أعلنت عن اعتقال شخصان لديهم صلة بعملية الاغتيال.

حرق وتديمر في إثيوبيا

وقطعت السلطات الإثيوبية خدمات شبكات الإنترنت والإتصالات، وقد أصدرت قناة OMN التابعة للإقليم الأورومو التابع للناشط الإثيوبي جوهر محمد الذي تم اعتقاله، عدد الإصابات والوفيات في عدت مناطق، علي الفور قامت السلطات بالبلاد بغلق القناة وتسليمها للجيش الإثيوبي.

الحكومة الإثيوبية

 

 

 

 

 

أهم الاخبار