رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السلطات السعودية تحقق فى هجمات على الشرطة بالقطيف

عربى وعالمى

السبت, 17 نوفمبر 2012 11:56
السلطات السعودية تحقق فى هجمات على الشرطة بالقطيف
الرياض - أ ف ب:

افادت مصادر رسمية ان السلطات السعودية تحقق في حوادث اطلاق نار والقاء قنابل حارقة استهدفت الشرطة في محافظة القطيف التي تقع في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط.

وقال المتحدث الاعلامي في شرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي تعرضت احدى دوريات الامن اثناء اداء مهامها امس الجمعة في شارع احد ببلدة تاروت بمحافظة القطيف لاطلاق نار من المزارع المجاورة للطريق.
واضاف ان جهات الضبط الجنائي بشرطة محافظة القطيف باشرت على الفور التعامل مع الواقعة،

وبدء التحقيق فيها للتوصل الى الجناة.
وتضاعفت الهجمات في الاونة الاخيرة على مراكز الشرطة في منطقة القطيف ذات الغالبية الشيعية.
ويأتي الحادث بعد اعلان شرطة المنطقة الشرقية عن ثلاث جرائم في اوقات متفاوتة في القطيف وصفتها بانها ممنهجة عقب اطلاق النار والقاء قنبلتي مولوتوف على مركز شرطة تاروت واطلاق النار على نقطة امنية، دون تسجيل اصابات.
وكان مجهولون القوا زجاجات حارقة
على سيارة يستقلها مدنيون في مدينة سيهات، قبل نحو ثلاثة اسابيع.
وهي المرة الاولى التي يستهدف فيها مدنيون، لان المهاجمين يلقون القنابل الحارقة على دوريات الامن.
وتقع غالبية الهجمات في بلدة العوامية التي يتسم سكانها بالتشدد.
وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم نحو عشرين مليون نسمة.
ويتهم ابناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.
وتقول منظمات حقوقية ان قوات الامن اعتقلت اكثر من 600 شخص في القطيف منذ ربيع العام 2011 لكنها اطلقت سراح غالبيتهم.

أهم الاخبار