رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بان كى مون يحذر من استغلال البيئة فى الحروب

عربى وعالمى

الثلاثاء, 06 نوفمبر 2012 09:21
بان كى مون يحذر من استغلال البيئة فى الحروب بان كي مون
كتب – محمد عادل:

حذر الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" من استغلال البيئة في الحروب والنزاعات المسلحة.

وقال الامين العام: "الحروب والنزاعات المسلحة تمزق نسيج التنمية المستدامة فهي تنشر الفقر وتئِّد الفرص وتقوض حقوق الإنسان الأساسية". موضحا أن البلاد التي بها نزاعات لم تحقق أي هدف من الأهداف الإنمائية للألفية.
وأشار إلى أن السلام والأمن هما "البعد الرابع" الحاسم في مجال التنمية المستدامة، وذلك باستشراف ما بعد عام 2015 وهو الأجل المحدد لبلوغ تلك الأهداف.
جاء ذلك في بيان اليوم لمكتب الامم المتحدة بالقاهرة، بمناسبة اليوم الدولي لمنع استغلال البيئة في الحروب والنزاعات المسلحة.
وأوضح أن السلام الدائم والتنمية في مرحلة ما بعد انتهاء النزاع يتوقفان على حماية البيئة وحوكمة استخدام الموارد الطبيعية على نحو رشيد، فلا يمكن أن يتحقق السلام لو

أن قاعدة الموارد التي يعتمد عليها الناس في معيشتهم ويستمدون منها دخلهم لحق بها ضرر أو دمرت، أو لو استغلت بصورة غير مشروعة في تمويل النزاعات أو إثارتها.
وأضاف أنه منذ عام 1990 كان استغلال الموارد الطبيعية من قبيل الأخشاب والمعادن والنفط والغاز سببا في تأجيج ما لا يقل عن 18 نزاعا عنيفا، وأحيانا ما يكون السبب في ذلك هو الضرر الذي يلحق بالبيئة وتهميش السكان المحليين الذين لا يعود عليهم استغلال الموارد الطبيعية بأي فائدة اقتصادية.
وأوضح انه غالبا ما يكون الجشع هو السبب، ففي أفغانستان، أبدى البعض مخاوف من أن يتسبب اكتشاف رواسب معدنية مؤخرا - تقدر
قيمتها بتريليون الدولارات- في إدامة الصراع الأهلي.
وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية تستغل الاحتياطيات الوفيرة من القصدير والتَنتالوم والتُنغستين والذهب في تمويل الجماعات المسلحة وإطالة أمد العنف بدلا من الاستفادة منها في رفع مستويات معيشة الملايين من البشر، وفي جميع أنحاء أفريقيا تُقتل الأفيال بالعشرات من أجل تجارة العاج غير المشروعة على الصعيد العالمي التي تمول بدورها المتمردين والشبكات الإجرامية وغير ذلك من القوى المزعزعة للاستقرار.
وقال الأمين العام :"كُلفت 6 من بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام بدعم قدرة البلد المضيف على إعادة بسط سيطرته على قاعدة موارده ووقف أنشطة استخراجها غير المشروعة التي تقوم بها الجماعات المسلحة".
وطالب بالتركيز على دور إدارة الموارد الطبيعية في درء النزاعات وحفظ السلام وبناء السلام، موضحا أن اليوم الدولي يؤكد علي التزام الامم المتحدة بإدارة وحفظ الموارد الحيوية على نحو مستدام في أوقات السلام والحرب، كما يجب العمل علي منع نشوب النزاعات بسبب الموارد الطبيعية، والاستفادة بأقصى قدر من تلك الموارد في صون السلام وبنائه.

أهم الاخبار