رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تونس تعتقل مجموعة خططت لاختطاف يهود

عربى وعالمى

الخميس, 01 نوفمبر 2012 16:11
تونس تعتقل مجموعة خططت لاختطاف يهود
تونس - رويترز :

 قالت مصادراليوم الخميس إن :"قوات الأمن‭‭ ‬‬التونسية ألقت القبض على أربعة شبان تونسيين كانو يخططون لخطف يهود يقيمون في جرجيس جنوبي العاصمة في حادثة تثير مخاوف الاقلية اليهودية في تونس ".

وقال المسؤول في وزارة الداخلية لطفي الحيدوري : "قوات الامن أجهضت خطة لاختطاف شبان يهود في جرجيس وتم القاء القبض على أربعة شبان وحجز قطع سلاح غير متطورة".
وقال إن: "الشبان كانوا يهدفون للمطالبة بفدية مالية بعد اختطاف يهود".
وهذه أول مرة بعد الثورة يعلن فيها عن تهديد ليهود تونس التي تقودها حكومة اسلامية.
ورفض المسؤول تقديم تفاصيل عن هوية المتهمين، مضيفا أن :"الموضوع أصبح بيد القضاء".
وكان وزير الداخلية التونسي علي العريض قال أمس الأربعاء أن :"السلطات احبطت محاولات ارهابية ".
من دون أن يقدم اي تفاصيل، لكن يبدو

أنه كان يشير إلى هذا الحادث على الارجح.
وتعيش في تونس ذات الأغلبية المسلمة إحدى أكبر الجاليات اليهودية في شمال افريقيا، ويقدر عددهم بنحو 1800 يهودي من بينهم حوالي 1500 في جربة وجرجيس.
وقال بيريز الطرابلسي رئيس الطائفة اليهودية في جربة :"إني علمت بالفعل بمحاولة اختطاف يهود وان هناك شرطي ضمن هذه المجموعة التي كان تنوي خطف يهود".
وتحدث قائلا: "هناك شعور بالقلق الكبير هنا في جربة وجرجيس ويتعين على الحكومة أن تتحرك وأن توفر لنا حماية أكثر".
وأضاف: "هناك رغبة في بث الخوف في يهود تونس بهدف إجبارهم على مغادرة تونس، لكن هذه بلادنا ولن نخرج منها".
ومضى يقول: "هذا ليس جيدا
لصورة تونس، الجميع يجب أن يعيش مع بعض مهما كان الاختلاف بيننا".
واستنكر رئيس الطائفة اليهودية بتونس بيريز الطرابلسي دعوة وزيرة الهجرة الإسرائيلي لندبير للجالية اليهودية بمغادرة البلاد بعد الثورة وحثهم على العودة لإسرائيل مقابل حصولهم على تعويضات مالية ضخمة بالمستفزة والمغرضة.
وفي العام 2011 ألغيت الزيارة السنوية الى كنيس الغريبة اليهودي في جربة لعزوف الزوار عن الخوض في بيئة الربيع العربي المشحونة سياسيا.
وجذبت جربة عددا قياسيا من الزوار في العام 2000 بلغ حوالي عشرة آلاف شخص.

وفي شباط (فبراير) 2011، وبعد اسابيع فقط من فرار بن علي من تونس اشتعلت النيران في كنيس بمدينة قابس ولم يصب احد في الحادث الذي كان معزولا فيما يبدو، لكنه اعاد ذكريات تفجير تنظيم القاعدة لشاحنة ملغومة قتل فيها 21 شخصا اغلبهم زوار المان في جربة العام 2002.

والتقى مسؤولون من حركة النهضة المعتدلة مع زعماء يهود بعدما فازوا بأول انتخابات في تونس بعد الثورة في تشرين الاول (اكتوبر) ليطمئنوهم بأن حياتهم لن تتغير.

أهم الاخبار