رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ساندى والسكرى يكبدان البورصة 9.5 مليار جنيه

عربى وعالمى

الخميس, 01 نوفمبر 2012 16:10
ساندى والسكرى يكبدان البورصة 9.5 مليار جنيه
القاهرة ـالأناضول

تراجعت البورصة المصرية بشكل حاد في نهاية تعاملات الأسبوع الذي اقتصر على 4 جلسات بسبب أجازة عيد الأضحى، متأثرة باندفاع المستثمرين الأجانب والعرب نحو البيع بسبب حالة التخبط التي سيطرت على السوق نتيجة قرار المحكمة الإدارية العليا ببطلان عقد استغلال منجم السكري للذهب من جانب شركة سنتامين الأسترالية.

وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة "EGX30"، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة بنسبة 3.9%، خاسرا 219 نقطة خلال نهاية الأسبوع، بعد أن وصل إلى مستوى 5574 نقطة

مقارنة بـ5793 نقطة في بداية الأسبوع.
وخسر رأس المالي السوقي نحو 9.5 مليار جنيه ( 1.5 مليار دولار) في أربع جلسات، بعد أن أغلق على 388.5 مليار جنيه، مقارنة بنحو 399 مليار جنيه في الأسبوع السابق.
وقال محمد بهاء الدين، المدير التنفيذي بشركة المروة لتداول الأوراق المالية إن السوق تأثر بشكل كبير بحكم القضاء الإداري ببطلان عقد شركة سنتامين العالمية لاستغلال منجم ذهب
السكري، الذي دفع المستثمرين، لاسيما الأجانب والعرب إلى بيع العديد من الأسهم القيادية.
وأشار بهاء الدين إلى أنه كان لإغلاق البورصة الأمريكية ليومين خلال الأسبوع الحالي، بسبب إعصار ساندي تأثيرا خارجيا أيضا على السوق المصرية التي لا يمكن انصالها عن بعض الأحداث العالمية.
ولفت أحمد إبراهيم المحلل المالي بإحدى شركات الأوراق المالية، إلى أن التأثير السلبي لقرار بطلان استغلال منجم السكري، زاد من حدة موجة البيع.
وقال إبراهيم :" كنا نتوقع جني أرباح من جانب المستثمرين بعد الارتفاعات في قيمة الأسهم على مدار الفترة الماضية، لكن قرار المحكمة وظهور الاضطرابات السياسية مجددا زاد من حدة البيع من جديد".

أهم الاخبار