رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى الأسبوع الأخير .

فارق ضئيل جدًا بين أوباما ورومنى قبل الانتخابات

عربى وعالمى

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 13:19
فارق ضئيل جدًا بين أوباما ورومنى قبل الانتخابات
واشنطن- يو بي أي:

دخل الرئيس الأميركي، باراك أوباما، ومنافسه الجمهوري، ميت رومني، الأسبوع الأخير قبل الإنتخابات الرئاسية بتقارب شديد في آخر استطلاع للرأي، حيث بدأ المزيد من الناخبين يعتبرون أن رومني أقوى لإدارة الإقتصاد، بينما يوفر أوباما حماية أفضل للطبقة الوسطى.

وأظهر الإستطلاع الذي أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "سي بي أس" ونشر اليوم الأربعاء، أن 48% من الناخبين المحتملين بأنحاء الولايات المتحدة يؤيدون أوباما الذي لا

يزال يحظى بالدعم الأكبر من النساء وناخبي الأقليات.

ونال رومني في الاستطلاع 47% وهو يحظى بالدعم الأكبر من الرجال والمستقلين.

وتبيّن أن 52% من النساء و44% من الرجال يدعمون أوباما مقابل 51% من الرجال و44% من النساء يدعمون رومني.

ولا يزال الإقتصاد محط اهتمام الأميركيين، حيث قال ثلاثة أرباع الناخبين إنه أول أو ثاني أهم

مسألة بالنسبة إليهم، وقال 23% ان عجز الموازنة هو أهم اهتماماتهم، فيما قال معظم الناخبين إن رومني هو الأفضل للتعامل مع هذه القضايا.

وبيّن الإستطلاع أن رومني أثر برأي الناخبين بفعل انتقاداته لطريقة تعامل الإدارة الأميركية مع الهجوم على القنصلية في بنغازي، حيث قال 51% إنهم يعارضونها بينما أيّدها 38%.

وقال 67% ان رومني سيكون قريباً جداً من حيث السياسات من الرئيس السابق جورج بوش.

وأجري الاستطلاع قبل أن يضرب إعصار ساندي الولايات المتحدة وشمل عينة من 898 بالغاً بينهم 798 تسجّلوا للمشاركة في الانتخابات.

 

أهم الاخبار