رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

27 ألف مسلم فرّوا من الموت فى أراكان

عربى وعالمى

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 15:21
27 ألف مسلم فرّوا من الموت فى أراكان
الاناضول:

فر 27 ألفًا من مسلمي الروهينجا، من ولاية أراكان، غرب ميانمار، إثر أحداث العنف و التطهير العرقي، الذي تعرضوا له في الأيام الأخيرة.

واتهم الفارون من أحداث العنف، حكومة ميانمار، التي تقف عاجزة عن حمايتهم، من أعمال القتل والتشريد، الذي يتعرضون له من قبل البوذيين في الولاية.
وقال "كياف ماينت"، أحد الهاربين إلى معسكر "تيتشاونغ"، بالقرب من "سويته"، عاصمة ولاية

أراكان، إن البوذيين، أحرقوا بيوت المسلمين في مدينة "باوكتاو"، الأربعاء الماضي.
وأضاف "ماينت"، أن :"المسؤولين في البلاد، لم يتدخلوا لإنهاء أحداث العنف، وأن عناصر الجيش لم يحموهم من هجمات البوذيين، ووقفوا مشاهدين للأحداث فقط".
وتابع قائلا: "ليس لنا مكان نذهب إليه، ولا عمل نكتسب منه ما يعيننا على الحياة، لا
أحد يهمه أمرنا، نشعر أننا في جهنم".
ومن جانب آخر، أعلنت حكومة ميانمار، أن 84 شخصا قتلوا، وأصيب 129 آخرون، إثر الأحداث التي بدأت في 21 أكتوبر الماضي، بينما أعلنت منظمات حقوق الإنسان، أن عدد القتلى يفوق بأضعاف ما ذكرته المصادر الحكومية.
وذكر منسق الأمم المتحدة في ميانمار "أشوك نيغام"، أن 28 ألفا غادروا بيوتهم إثر الأحداث، من بينهم 27 ألف مسلم، مؤكدا أن العدد أكثر من ذلك بكثير، بسبب بقاء الكثير من الفارين، داخل قواربهم في البحر.

أهم الاخبار