رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميقاتى يتمسك بمنصبه ويدعو للحوار

عربى وعالمى

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 14:20
ميقاتى يتمسك بمنصبه ويدعو للحوار
بيروت- الأناضول:

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، عن بقائه في منصبه رغم الدعوات باستقالته عقب تفجير الأشرفية في العاصمة بيروت.

ودعا ميقاتي، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، اليوم الثلاثاء، القوى السياسية المعارضة له بالالتفاف مجددا حول طاولة الحوار الوطني لبلورة موقف توافقي لحماية لبنان من الانقسام.
وقال ميقاتي في هذا الصدد: "إننا ماضون في تحمل المسؤولية، لأن الظروف الراهنة تتطلب ذلك، ولا يمكن أن

نترك البلد في فراغ قد يؤدي إلى الفوضى، والمطلوب من جميع القيادات، بدل اللجوء إلى السلبية والمقاطعة، التلاقي على طاولة الحوار، لأنه بالحوار وحده يمكننا التوافق على الخطوات التي تحمي لبنان وتبعد عنه شبح الفراغ والانقسام".
وأضاف: "نسمع هذه الأيام الكثير من المواقف الانفعالية التي يدرك أصحابها قبل سواهم عدم صحتها، لكنني
أؤكد أن أي موقف لا يمكن أن يؤثر في قناعاتي الوطنية والشخصية بالمضي في تحمّل المسؤولية طالما تقتضي الظروف ذلك".
وتطالب قوى "14 آذار" المعارضة حكومة ميقاتي بالرحيل "فورا"، حيث تتهمها بالمولاة لنظام بشار الأسد في سوريا، وبالمسئولية عن غياب الأمن ووقوع تفجير بيروت الذي أودى بحياة 8 أشخاص، بينهم رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي وسام الحسن، في 19 من الشهر الجاري.
واعتبرت تلك القوى أن هذا: "شرطا ضروريا لأية جهود استيعابية لدرء المخاطر وتوفير الاستقرار"، بحسب بيان أصدرته الأسبوع الماضي.

أهم الاخبار