رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تفرج عن الصفدى بعد 168 يومًا من الإضراب

عربى وعالمى

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 14:13
إسرائيل تفرج عن الصفدى بعد 168 يومًا من الإضراب
الضفة الغربية – الأناضول:

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين عن الأسير الفلسطيني حسن الصفدي بعد أن خاض إضرابين عن الطعام لمدة 168 يوماً، احتجاجا على توقيفه إدارياً.

وعقب عودته لمنزله بمدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة وصف الصفدي الإفراج عنه ب:"الانتصار التاريخي للأسرى في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وجبروته".
وأضاف الصفدي أنه :"خاض معركة طويلة وقاسية ضد الاحتلال والاعتقال الإداري" إلا انه كان يتمتع بمعنويات عالية، مشيرا إلى أن: "الأسرى المضربون عن الطعام بمستشفى سجن الرملة يتمتعون بمعنويات عالية رغم تدهور وضعهم الصحي".
كان الأسير الصفدي خاض إضرابين عن الطعام هذا العام احتجاجا على اعتقاله الإداري، الأول لمدة 73 يوما أنهاها وخمسة من زملائه في 16 مايو الماضي بعد اتفاق جرى مع إدارة السجون على تحسين أوضاعهم، وإطلاق سراحهم فور انتهاء أحكامهم، غير أنه استأنف إضرابه بعد أن جددت سلطات الاحتلال اعتقاله لمدة 6 أشهر بسجن هداريم وأنكرت الاتفاق الذي أبرم.
واستمر إضرابه الثاني لمدة 95 يوما وانتهى بعد معركة قانونية  بقبول استئناف قدم

باسمه وصدر قرار بالإفراج عنه في 29 \10\2012.
ويبلغ الصفدي المحسوب على حركة المقاومة الإسلامية حماس من العمر 33 عاما، قضى منها 8 سنوات متقطعة في اعتقال إداري لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، دون توجيه اي تهمه له.
وذكرت المتحدثة باسم نادي الأسير أماني السراحنة في تصريحات صحفية أن: "سلطات الاحتلال اعتقلته آخر مرة في 29-6-2011 وحولته للاعتقال الاداري دون تهمة او محاكمة واستمرت في تجديده حتى انضم لمعركة الامعاء الخاوية ضد ذلك".
وأضافت: "على مدار 95 يوما تعرض الصفدي لكل صنوف القمع والضغط والعقاب والضرب والعزل، ورفض فك اضرابه حتى وافقت ادارة السجون على طلبه بالإفراج وعدم تجديد اعتقاله الاداري".

أهم الاخبار