رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن التونسى يدعو أعضاءه لحمل شارة حمراء

عربى وعالمى

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 14:07
الأمن التونسى يدعو أعضاءه لحمل شارة حمراء
تونس - الأناضول:

دعت النقابة الأساسية للحرس الوطني بمحافظة منوبة التونسية "5 كلم شمال تونس العاصمة"، أعضائها لحمل الشارة الحمراء لثلاثة أيام، على خلفية الاعتداء على رئيس فرقة الأمن العمومي بالمحافظة، الرائد وسام بن سليمان خلال اشتباكات بين تجار للخمر وسلفيين.

يرمز ارتداء الشارة الحمراء في تونس إلى الاحتجاج على أمر معين ولكن دون التوقف عن العمل.
وأوضحت النقابة في بيان لها مساء أمس الأحد أن :"الأيام الاحتجاجية الثلاثة تبدأ من

الأحد" أمس، مشيرة إلى أن هذا الإجراء :"يأتي في انتظار اتخاذ قرار واضح وشجاع من طرف سلطة الإشراف بخصوص السلفيين المسلحين بالسيوف والزجاجات الحارقة والمتحصنين بجامع النور وجامع الخليل بمنطقة دوار هيشر(وسط محافظة منوبة)".
من جانبه عبر الاتحاد الوطني لنقابات الأمن التونسي عن مساندته للرائد وسام بن سليمان وعن سخطه في نفس الوقت للاعتداءات على
أعوان الأمن المتكررة والتي نبهنا لها مرارا.
ودعا الاتحاد في بيان له مساء الأحد المجلس التأسيسي ووزارة الداخلية العمل على وضع التشريعات الضرورية في الدستور الجديد بما يكفل حماية قوات الأمن اثناء ادائهم لمهامهم.
وتعرض الرائد وسام بن سليمان ليلة السبت الماضي إلى الاعتداء بواسطة آلة حادة في الراس في محافظة منوبة، خلال محاولة الأمن فض اشتباكات بين سلفيين وتجار خمور بالمحافظة.
مما استوجب نقله إلى المعهد الوطني لأمراض الأعصاب بالعاصمة تونس حيث خضع لعملية جراحية وقام وزير الداخلية علي لعريض بزيارته.
ولم يذكر الأمن التونسي من الذي ضرب الضابط.

أهم الاخبار