رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دفن الجثة الثالثة لمنفذي هجوم الحدود

عربى وعالمى

السبت, 27 أكتوبر 2012 14:23
دفن الجثة الثالثة لمنفذي هجوم الحدودالحدود المصرية - الإسرائيلية
الأناضول

أمرت النيابة العسكرية المصرية، اليوم السبت، بدفن أشلاء جثة المنفذ الثالث للهجوم الذي استهدف دورية إسرائيلية على الحدود الشرقية في 21 من الشهر الماضى، دون التعرف على هويته.

وقالت مصادر طبية وأمنية بمحافظة الإسماعيلية، شرق البلاد، إن إشارة وصلت إلى مستشفى الإسماعيلية العام، اليوم، للسماح بدفن الأشلاء داخل أحد مقابر الصدقة بالمدينة، بعدما انتهت إجراءات المعمل الجنائي من تحليل الحامض النووي للأشلاء لتحديد هوية القتيل

.
وأوضحت نفس المصادر أن أشلاء الجثة الثالثة لم يتم التعرف على هوية صاحبها بعد، ولم ترد أي بلاغات اختفاء لأشخاص يطابقون تحليل الحامض النووي لعينات الأشلاء.
كان قد شن ثلاثة مسلحين هجوما على دورية أمنية إسرائيلية، ظهر الجمعة 21 سبتمبر الماضي، بعد تسللهم إلى إسرائيل عبر الحدود مع مصر عند العلامة الدولية رقم 47
بوسط سيناء.
وأسفر الهجوم عن مقتل جندي إسرائيلي بسلاح المدفعية وإصابة آخر، إلى جانب مقتل منفذي الهجوم الثلاثة الذين تم نقل جثثهم إلى مستشفى الإسماعيلية العام وسط حراسة أمنية مشددة.
وتمكن فريق من الطب الشرعي بالمستشفى وقتها من تحديد هوية اثنين من المهاجمين، بينما لم يتم التوصل لشخصية الثالث.
وأعلنت "جماعة أنصار بيت المقدس" بشبه جزيرة سيناء، في بيان لها آنذاك، مسئوليتها عن الهجوم الذي قالت إنه جاء ردا على الفيلم الأمريكي المسيء للرسول محمد، ونشرت الجماعة في بيانها تفاصيل الإعداد والتنفيذ للهجوم على الدورية الإسرائيلية.

أهم الاخبار