رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ويكيليكس ينشر سلسلة من الوثائق العسكرية الأمريكية

عربى وعالمى

الجمعة, 26 أكتوبر 2012 12:49
ويكيليكس ينشر سلسلة من الوثائق العسكرية الأمريكية
لندن- ا ف ب:

بدأ موقع ويكيليكس الذي اسسه جوليان اسانج اليوم الجمعة بنشر مئة وثيقة صادرة عن وزارة الدفاع الاميركية ومن بينهما دليل لكيفية معاملة المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الاميركية.

وتنشر هذه المجموعة الجديدة من الوثائق في وقت لا يزال جوليان اسانج متحصنا في سفارة الاكوادور في لندن ، حيث لجأ في منتصف يونيو لتجنب تسليمه الى السويد حيث سيحاكم في قضية اغتصاب وتعد جنسي.
واوضح موقع ويكيليكس في بيان ان هذه الوثائق التي جمعها تحت عنوان سياسات حيال المعتقلين تتعلق بالقواعد والاجراءات في ما يتعلق بالمعتقلين في السجون العسكرية الاميركية" ومنها سجن ابو غريب في العراق ومعتقل غوانتانامو.
وقال اسانج في البيان ان الدليل الذي يعود الى العام 2002 والموجه الى العاملين في

كامب دلتا الذي فتح في غوانتانامو في اعقاب اعتداءات 11 سبتمبر 2001 هو ذو اهمية تاريخية كبرى مضيفا ان غوانتانامو اصبح رمز انتهاكات ممنهجة لحقوق الانسان في الغرب بدوافع محقة.
وتابع ان السياسات حيال المعتقلين تكشف عن اقامة مساحة مظلمة لا ينطبق فيها القانون والحقوق، حيث يمكن اعتقال اشخاص بدون ترك اثر لهم رهن مشيئة وزارة الدفاع الاميركية.
وعلقت سوزان نوسيل مديرة منظمة العفو الدولية للولايات المتحدة على الوثائق الجديدة معتبرة انها تؤكد على ضرورة النظر بشكل معمق في كيفية تعاطي الحكومة الاميركية مع المعتقلين.
وجاء في بيان منظمة العفو انه من اجل
ان تثبت ادارة اوباما حقا انها ملتزمة بالفعل بشان حقوق الانسان ودولة القانون، ينبغي ازالة قانون السرية التي تخفي عن الجمهور العريض التجاوزات المتعلقة بحقوق الانسان وتغطي على المسؤولين.
ورات المنظمة الاميركية انه ان لم يحاسب اي كان على جرائم الماضي، فهذا يعني ان بعض الاشخاص هم فوق القانون وهذا ما يزيد من احتمال الاستمرار في ارتكاب بعض الانتهاكات.
وتتضمن وثائق الارشيف هذه التي سينشرها موقع ويكيليكس بحسب التسلسل الزمني على مدى شهر، وثائق حول معتقل كامب بوكا الاميركي السابق في العراق ودليل استجواب المعتقلين فيه
وقال جوليان اسانج في بيانه ان الوثائق تظهر تجاوزات بدايات الحرب ضد +عدو مجهول، وكيف نضجت هذه السياسات وتطورت لتتحول في نهاية المطاف الى حالة استثنائية دائمة لا تزال الولايات المتحدة فيها بعد مضي عقد.
وكان الموقع اثار غضب واشنطن ببثه منذ 2010 تقارير سرية للجيش الاميركي في العراق وافغانستان وحوالى 250 الف برقية دبلوماسية امريكية.


 

أهم الاخبار