رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تنسيق إخوانى سلفى حول ساحات صلاة العيد

عربى وعالمى

الخميس, 25 أكتوبر 2012 15:09
تنسيق إخوانى سلفى حول ساحات صلاة العيدصلاة العيد (صورة أرشيفية)
الأناضول

أكدت قيادات سلفية وإخوانية استمرار التنسيق بين الجانبين بشأن تنظيم صلاة عيد الأضحى صباح الجمعة في ساحات مدن وقرى مصر.

وصرح عبد الخالق الشريف، مسئول قسم نشر الدعوة بجماعة الإخوان المسلمين أنه برغم الانشغال بالأضحية وموسم الحج خلال عيد الأضحى إلا أن هذا العام يشهد تنسيقًا أكبر بين الحركات والجماعات الإسلامية ومرونة أوسع من قبل وزارة الأوقاف تجاه السماح لنا بتنظيم صلاة العيد في عدد أكبر من الساحات.
إلا أنه أشار إلى أن تجاوب وزارة الأوقاف واستجابتها لرغبات الحركات الإسلامية بتنظيم صلاة العيد بدأ بعد ثورة يناير 2011 مباشرة.
وأضاف الشريف أن جماعة الإخوان بالتنسيق مع غيرها من الحركات ستنظم صلاة العيد في أكثر من 1000 ساحة على مستوى الجمهورية مشيرًا إلى أنه في الإسكندرية وحدها ستنظم جماعة الإخوان صلاة العيد في أكثر من 100 مصلى.
وأوضح أن الإخوان يستهدفون هذا العام الانتشار في معظم ساحات صلاة العيد حتى في تلك التي لا تشارك الجماعة في تنظيم الصلاة بها، وذلك لتهنئة المصريين بالعيد وحتى تكون هناك فرصة للتعريف برموز الجماعة وقياداتها.
من جهته، قال محمد سعد

الأزهري الداعية السلفي وعضو اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، أن ما تردده بعض الصحف من وجود صراع بين الإخوان والسلفيين حول ساحات الصلاة في عيد الأضحى مجاف للواقع تمامًا، مشيرًا إلى أن الأصل في هذه الأمور التنسيق والعمل سويًا بين العاملين في الدعوة إلى الله خاصة في مجالات العبادة.
وأضاف أن الساحة التي أصلي فيها العيد بمحافظة كفر الشيخ هي مصلى "الاستاد الرياضي" ويصلي فيه الإخوان والسلفيون جنبًا إلى جنب، مشيرًا إلى أن أي نشاط احتفالي من قبل توزيع هدايا على الأطفال أو مسابقات دينية أو توزيع كتيبات يتم بتنسيق كامل بين الجانبين.
من ناحية أخرى، من المقرر أن يؤدي الرئيس محمد مرسي صلاة عيد الأضحى في مسجد الرحمن الرحيم بمدينة نصر بالقاهرة، بحسب ما أفاد به المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية.
ويتغيب في المقابل عدد من قيادات الدعوة السلفية عن صلاة العيد نظرًا لسفرهم لأداء فريضة الحج، ومنهم: ياسر برهامي نائب رئيس
الدعوة السلفية والشيخ أحمد حطيبة عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية والداعية محمد عبد المقصود ومحمد حسين يعقوب وسعيد عبد العظيم ونشأت أحمد ومسعد أنور ومصطفى العدوى.
أما أشهر ساحات الصلاة، فستكون في ميدان التحرير، حيث يؤم الشيخ مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم خطيب الثورة المصلين في صلاة العيد داخل ساحة ميدان التحرير، ووجه الدعوة لكل الأحزاب والقوى السياسية والوطنية للحضور.
ومن المقرر أن يصلي شاهين صلاة الغائب على شهداء سوريا وفلسطين، وجميع شهداء الربيع العربي بعد صلاة العيد.
من جانبه، كشف سالم رمضان أمين شباب حزب الحرية والعدالة في القاهرة عن أن جماعة الإخوان ستنظم صلاة العيد في ساحة سوق السيارات، وهي من أكبر ساحات صلاة العيد في القاهرة حيث تستوعب قرابة 50 ألف مصلى، وكذلك ستشارك في تنظيم صلاة العيد بمسجد عمرو بن العاص أقدم مساجد مصر ومسجد مصطفى محمود غرب القاهرة.
أما الجماعة الإسلامية، أعلنت من جانبها أن عددًا من أعضائها وقيادات حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة، سيؤدون صلاة عيد الأضحى المبارك أمام السفارة الأمريكية بالقاهرة.
ودعت في بيان لها الشعب المصري إلى الاحتشاد لصلاة عيد الأضحى أمام السفارة الأمريكية، لتوجيه رسالة مساندة للشيخ عمر عبد الرحمن المسجون في الولايات المتحدة بتهمة التحريض على تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993 ومؤكدة للجانب الأمريكي أنهم "لن يتركوا الشيخ ولن ينعموا بعيد والشيخ بين أيديهم.

 

أهم الاخبار