رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أشتون: اغتيال الحسن يهدف لخلق توتر فى لبنان

عربى وعالمى

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 17:30
أشتون: اغتيال الحسن يهدف لخلق توتر فى لبنانكاترين آشتون
بيروت- الأناضول

وصفت الممثلة السامية للعلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي "كاترين أشتون" عملية اغتيال رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي اللبناني اللواء وسام الحسن بـ"العمل الإرهابي"، معتبرة أن هدفه "خلق التوتر" في لبنان.

وقالت أشتون في كلمة ألقتها من مطار بيروت قبل مغادرتها لبنان، الذي وصلت إليه اليوم ضمن جولة شرق-أوسطية، إن الاتحاد الأوروبي يرحب بـ"جهود الحفاظ على الاستقرار عبر الحوار" بين اللبنانيين، مطالبة جميع الأطراف على إيجاد "حلول بناءة" للأزمة.
ورأت أشتون أن "المؤسسات الرسمية اللبنانية تؤمن الاستقرار"، وتوجهت بتحية للسلطات

اللبنانية والمنظمات الإنسانية "لدعمهم اللاجئين السوريين" في لبنان.
وختمت آشتون كلمتها بالتأكيد على أن الاتحاد الأوروبي "سيبقى شريكاً للشعب اللبناني".
وكانت أشتون قد أكدت خلال لقائها رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان في وقت سابق من اليوم على دعم الاتحاد لسيادة لبنان واستقلاله واستقراره واستمرار عمل مؤسساته وتجنب حصول أي فراغ.
كما زارت أشتون السراي الحكومي (مقر الحكومة) حيث التقت رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ووصفت خلال اللقاء التفجير
التي راح ضحيته اللواء وسام الحسن "بالأمر الرهيب".
وفي عين التينة ببيروت التقت أشتون والوفد المرافق لها على مدى ساعة من الوقت رئيس مجلس النواب نبيه بري حيث جرى عرض للتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.
واختتمت زيارتها بلقاء قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة شرق بيروت في مقر قيادة الجيش، وتناول اللقاء التطورات الامنية في لبنان، والمهمة التي ينفذها الجيش لضبط الحدود اللبنانية-السورية وأوضاع اللاجئين السوريين.
وقتل رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن ومرافق له في تفجير الجمعة الماضي ببيروت تلاه اشتباكات من جانب محتجين وقوات الأمن بعد تشييع جثمان الحسن ومرافقه في كافة الأراضي اللبنانية.

أهم الاخبار