رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميقاتى يحيل اغتيال الحسن للقضاء

عربى وعالمى

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 15:37
ميقاتى يحيل اغتيال الحسن للقضاء
بيروت- الأناضول:

أعلن خلدون الشريف مستشار رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أن الأخير عاد، اليوم، إلى مكتبه لمباشرة مهام منصبه، ووقّع مرسومًا بإحالة اغتيال رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي إلى المجلس العدلي، أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وأضاف الشريف، في تصريحات اليوم الثلاثاء، أن نجيب ميقاتي ليس متمسكًا بالمنصب، وإنما بالوحدة الوطنية والعمل المؤسساتي.
وتعليقا على مطالبة قوى 14 آذار، المعارضة، الحكومة بالاستقالة، وإعلانها مقاطعة الحكومة وجلسات الحوار الوطني، قال

الشريف إن أي تحرك ديمقراطي مشروع، إنما دون التهجم على المقار الرسمية وحرق حاويات النفايات والإطارات.
وامتنع ميقاتي، خلال هذا الأسبوع، عن الحضور إلى السراي الحكومي ببيروت بعد اغتيال رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي، وسام الحسن، وسط احتجاجات في الشارع تطالب باستقالته، ولكنه عاد اليوم إلى ممارسة عمله في المقر الحكومي. 
وحمَّلت قوى 14 آذار ميقاتي
شخصيًا المسؤولية الأخلاقية والسياسية عن اغتيال الحسن، بدعوى عدم قدرته على وقف مسلسل الاغتيالات، أو محاسبة منفذيها.
وطالب فؤاد السنيورة، رئيس كتلة المستقبل النيابية - إحدى قوى 14 آذار - ميقاتي بالرحيل أثناء تشييع جثمان الحسن، الأحد الماضي، وهو ما تزامن مع مقاطعة نواب الكتل المنضوية تحت لواء 14 آذار للحكومة، وخروج مظاهرات حاول فيها محتجون اقتحام السراي الحكومي غضبًا لمقتل الحسن.
وعقب التفجير، أعلن ميقاتي أنه عرض استقالته على الرئيس اللبناني، ميشال سليمان، لكن الأخير طلب منه تعليقها لفترة زمنية من أجل إجراء مشاورات مع القوى السياسية.

 

أهم الاخبار