رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما: بن لادن كان سيهرب لو استأذنت باكستان

عربى وعالمى

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 12:18
أوباما: بن لادن كان سيهرب لو استأذنت باكستانالرئيس الأمريكي باراك أوباما
واشنطن- رويترز:

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة كان سيهرب لو أن الولايات المتحدة سعت للحصول على إذن من باكستان قبل الغارة التي شنتها على منزله هناك.

وكان مسؤولون في إدارة أوباما قد برروا من قبل قرار عدم إشراك باكستان في العملية باحتمال أن يبلغ شخص ما بن لادن بالمعلومة مما يتيح له فرصة الهرب من منزله في أبوت اباد قبل وصول فريق قوات البحرية الأمريكية الخاصة إلى المكان.
وقال ليون بانيتا الذي كان

مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية وقت العملية ووزير الدفاع حاليا في مقابلة مع مجلة تايم بعد قليل من العملية التي وقعت في مايوعام 2011 وأسفرت عن مقتل بن لادن إنه كانت هناك مخاوف إزاء احتمال قيام باكستانيين بتنبيه الأهداف.
لكن في المناظرة التي جرت يوم الإثنين بين أوباما ومنافسه الجمهوري في انتخابات الرئاسة ميت رومني أشار أوباما إلى هذا الاحتمال على أنه حقيقة واقعة.
وقال "لو كنا طلبنا إذنا من باكستان لما تمكنا منه".
والعملية التي أجهزت على بن لادن واحدة من عدة موضوعات يروج لها أوباما باعتبارها من إنجازاته.
وخلال حملته التي أخفق فيها في الفوز بترشيح الحزب الجمهوري له لخوض انتخابات الرئاسة عام 2008 وجه رومني انتقادات لأوباما لأنه حذر باكستان علنا من أنه سيدخلها لضرب أهداف مهمة مثل بن لادن ما لم تتحرك هي. وأشار رومني إلى أن مثل هذه التصريحات لا تفيد في بناء العلاقات.

وقال المرشح الجمهوري ميت رومنى انه كان علينا أن ندخل باكستان. كان علينا أن ندخلها للنيل من أسامة بن لادن. هذا هو الشيء الصحيح الذي كان ينبغي فعله.

 

أهم الاخبار