رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش اللبنانى: الأمن خط أحمر فعلاً لا قولاً

عربى وعالمى

الاثنين, 22 أكتوبر 2012 11:00
الجيش اللبنانى: الأمن خط أحمر فعلاً لا قولاً
بيروت- الأناضول:

شدّد الجيش اللبناني على أن أمن البلاد واستهداف المؤسسات الرسمية والتعدي على حرمة الأملاك العامة والخاصة خط أحمر فعلاً لا قولاً.

وفي بيان له اليوم الاثنين، اضاف الجيش أن قيادته باشرت اتصالات رفيعة المستوى مع جميع المعنيين، وتتعامل مع الوضع الأمني بالحكمة وليس بالتراخي، مع إدراكها التام دقّة الموقف والتجاذبات بين الفرقاء السياسيين.
وقتل 4 أشخاص في اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من لبنان بين موالين للنظام السوري ومعارضين له منذ مساء أمس الأحد وحتى صباح اليوم الاثنين، على خلفية مقتل

اللواء وسام الحسن رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي، حيث يتهم البعض النظام السوري بقتله.
وأوضح البيان أن قيادة الجيش سيكون لها تدابير حازمة، لا سيّما في المناطق التي تشهد احتكاكات طائفية ومذهبية متصاعدة، وذلك منعاً لتحويل لبنان مجدداً إلى ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية، ولمنع استغلال اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن، وتحويله فرصةً لاغتيال الوطن بأسره.
ولفت البيان إلى أن قيادة الجيش كانت حريصة منذ اللحظات الأولى لوقوع
جريمة اغتيال الحسن على ترك المواطنين يعبّرون عن الفجيعة التي ألمّت بهم، والتظاهر وفق ما تقتضيه المناسبة من احترام للحدث الجلل، لكن دون المساس بالأمن والسلم الأهلي.
وتابع  أن التطورات التي حدثت في الساعات الأخيرة أثبتت بلا شك أنّ الوطن يمرّ بلحظات مصيرية حرجة، وأن نسبة الاحتقان في بعض المناطق ترتفع إلى مستويات غير مسبوقة.
وناشد الجيش في بيانه جميع القوى السياسية توخّي الحذر في التعبير عن المواقف والآراء ومحاولات التجييش الشعبي، لأنّ مصير الوطن على المحك، كما أن قيادة الجيش إذ تترك أمر المعالجات السياسية للسلطة السياسية ولجميع القيادات السياسية على اختلافها، تؤكّد تمسّكها بدورها في قمع الإخلال بالأمن وفي حفظ السلم الأهلي.

 

أهم الاخبار