رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أضحيتى فى سوريا" حملة لدعم النازحين فى العيد

عربى وعالمى

الخميس, 18 أكتوبر 2012 11:01
أضحيتى فى سوريا حملة لدعم النازحين فى العيد
القاهرة- الأناضول:

أطلقت منظمات أهلية سورية حملة "أضحيتي في سوريا"، بهدف توفير لحوم الأضاحي للنازحين الفارين من مناطق المواجهات الدامية بين قوات بشار الأسد وقوات المعارضة إلى مناطق أخرى بالداخل.

وقالت جومانة خير، مسئولة المشاريع برابطة المرأة السورية، إحدى مكونات اتحاد منظمات المجتمع المدني القائم على الحملة، إن الهدف هو الاستفادة من هذه الشعيرة في توزيع 5 آلاف أضحية على النازحين بالداخل السوري، والذين يعانون من أوضاع معيشية بالغة القسوة، حيث سيتم توزيع 20 % منها

في فترة العيد، والاستفادة من الباقي خلال الشهرين التاليين.
ووفقا لجومانة، فإن الاتحاد أعطى لكل منظمة من منظماته اختيار المكان الذي سيعمل على توفير الأضاحي للنازحين به، لأن لكل منظمة منطقة تستطيع أن تعمل داخلها بكفاءة.
وتعمل رابطة المرأة السورية، التي تتخذ من الأردن مقرا لها، في مناطق حماة ودرعا وأحياء بريف دمشق وبعض مناطق حمص، في حين أن بعض الجمعيات الكردية لديها
تميز في مناطق دير الزور والحسكة.
وعن كيفية الاشتراك في هذا المشروع، تقول جومانة إن لكل جمعية أو رابطة من أعضاء الاتحاد رقم حساب بنكي في الدول التي تعمل بها، وهي دول مجاورة لسوريا، وعلى هذا الرقم يتم استقبال مبلغ 250 دولار، وهو قيمة الأضحية في هذا التوقيت بسوريا، وتقوم هذه المنظمات بدورها بتوصيل هذه المبالغ لأعضائها بالداخل السوري، ليقوم هؤلاء بالتواصل مع تجار بالداخل لشراء الأضحية وذبحها.
من جانبهم، أبدى السوريون المقيمون بالقاهرة تفاعلهم مع المشروع، وقال الناشط السياسي عمار أبو شاهين: "سأكون أول الداعمين له بإرسال قيمة أضحية، والتواصل مع سوريين مقيمين بالقاهرة للشراء أيضا".

 

أهم الاخبار