رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيلتمان: العنف بسوريا يوفر أرضاً خصبة للإرهاب

عربى وعالمى

الاثنين, 15 أكتوبر 2012 18:06
فيلتمان: العنف بسوريا يوفر أرضاً خصبة للإرهابالأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان
نيويورك- (يو بي أي) :

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان اليوم الاثنين إن العنف في سوريا يوفر أرضاً خصبة للإرهاب، مشيراً إلى أن التوقعات بامتداد الصراع خارج حدوده تتحول إلى حقيقة.

وقال فيلتمان في جلسة مجلس الأمن الدورية حول الشرق الأوسط، ان الصراع في سوريا، الذي يدخل شهره العشرين، قد وصل إلى مستويات مروعة من القسوة والعنف، محذراً من أن "مثل هذا العنف يوفر أرضاً خصبة للإرهاب والأعمال الإجرامية بجميع أنواعها".
وأشار إلى أن التقديرات التي لم تتمكن الأمم المتحدة من التحقق منها تفيد بمقتل أكثر

من ثلاثين ألف شخص، قائلاً إن "انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الاعتقالات التعسفية والتعذيب وتطبيق الإعدامات بدون اتباع الإجراءات الواجبة، مستمرة بلا هوادة".
وأضاف فيلتمان أن "التوقعات بامتداد الصراع خارج حدوده تتحول إلى حقيقة كما حدث في التصعيد الأخير على الحدود السورية- التركية، وإطلاق نيران الأسلحة الصغيرة في الجولان، وتبادل إطلاق النار بشمال لبنان وكذلك تصاعد الخطاب القتالي".

وأكد أن الحل السياسي ما زال هو أولوية الأمم المتحدة، وأشار إلى

الجولة التي يقوم بها الممثل الخاص المشترك الأخضر الإبراهيمي في مصر والسعودية والعراق وإيران "حيث سيعيد التأكيد على دعوة الأمين العام لوقف إطلاق النار والتوقف عن مد الأطراف بالأسلحة".

من جهة أخرى أعربت المديرة العامة اليونسكو إيرينا بوكوفا عن القلق للمخاطر المتزايدة والأضرار المحتملة التي قد تلحق بالمسجد الأموي في حلب بسوريا.

وأشارت إلى تصاعد أعمال العنف الجارية بالقرب من عدة مواقع مدرجة على قائمة التراث العالمي في سوريا. كما كررت النداء الذي وجهته في الثلاثين من آذار/مارس الماضي لأطراف النزاع من أجل حماية التراث الثقافي السوري.

وكانت الأنباء قد أفادت بأن المسجد الأموي في حلب قد تضرر من جراء أعمال القتال الضارية الجارية في المدينة منذ عدة أسابيع للسيطرة عليها.

أهم الاخبار