رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العثور على منصات إطلاق صواريخ بعد سقوط قذائف قرب السفارة الأمريكية

عربى وعالمى

الثلاثاء, 21 يناير 2020 16:38
العثور على منصات إطلاق صواريخ بعد سقوط قذائف قرب السفارة الأمريكيةاسفارة الامريكية بالعراق
وكالات :

أعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الثلاثاء، العثور على منصات إطلاق صواريخ في منطقة الزعفرانية، جنوب شرقي العاصمة العراقية، بعد يوم من تعرض السفارة الأمريكية لقصف بصواريخ كاتيوشا، وفقًا لـسبوتنيك.

 

وأكدت قيادة عمليات بغداد، في بيان أنه "بعد تعرض السفارة الأمريكية في بغداد [للقصف].. قيادة عمليات بغداد تعثر على منصات إطلاق الصواريخ في منطقة الزعفرانية مع منصة جديدة أخرى بكامل صواريخها"، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

 

وقال مصدر أمني لـ"سبوتنيك" أمس إن 3 صواريخ سقطت، في محيط السفارة مشيرا إلى إطلاق صفارات الإنذار من داخل السفارة.

ووجه رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، قيادة عمليات بغداد والجهات ذات العلاقة إلى التحقيق الفوري بالحادث وملاحقة الجناة".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، سقط عدد من الصواريخ في المنطقة الخضراء في بغداد، حيث تقع السفارة الأمريكية، كما سقط صاروخ خارج هذه المنطقة بينما تم استهداف قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين.

وبحسب ما نشرته "خلية الإعلام الأمني" العراقية على حسابها في "فيسبوك" استهدفت الصواريخ ساحة الاحتفالات في المنطقة الخضراء ومنطقة الجادرية

ببغداد، بالإضافة لقاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين، دون وقوع خسائر بشرية.

وسقطت قذيفتا "هاون" في محيط القاعدة الخارجي بينما سقطت قذيفة ثالثة أخرى على مدرج القاعدة مما تسبب بأضرار مادية في المدرج.

وتضم المنطقة الخضراء وسط بغداد مقار حكومية وسفارات بينها السفارة الأمريكية والبريطانية تتعرض بين فترة وأخرى إلى قصف بالصواريخ وقذائف الهاون تؤدي في بعض الأحيان إلى سقوط قتلى وجرحى وإلحاق أضرار مادية.

وتتعرض هذه المنطقة، ومحيط السفارة الأمريكية في بغداد، إلى قصف صاروخي من حين لآخر، في تظل استمرار الاحتجاجات، التي تشهدها البلاد ضد الحكومة.

وبدأت الاحتجاجات في العراق في الأول من أكتوبر، ويطالب المحتجون ومعظمهم من الشباب بإصلاح النظام السياسي. ولقي أكثر من 450 شخصا حتفهم خلال الاحتجاجات.

أهم الاخبار