رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا: قتل أحد أفراد الخلية الإسلامية المتطرفة

عربى وعالمى

الأحد, 07 أكتوبر 2012 12:12
فرنسا: قتل أحد أفراد الخلية الإسلامية المتطرفة
باريس - ا ف ب :

فككت الشرطة الفرنسية خلية اسلامية وقتلت احد افرادها وهو فرنسي في الثالثة والثلاثين من العمر السبت في مدينة ستراسبورج بعدما اطلق النار على رجال الامن الذين جاؤوا لاعتقاله للاشتباه بانه هاجم محلا تجاريا يهوديا في سبتمبر.

و اودع احد عشر شخصا الحبس بعد هذه العملية.
وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت في تعليق من ليل : "انها عملية خطيرة جدا وواسعة جدا، اطلقت منذ اسابيع وتهدف الى تفكيك شبكات ارهابية".
وشددت السلطات الفرنسية على تصميم وعنف هؤلاء الفرنسيين المولودين في الثمانينات والتسعينات.
واطلق المشبوه الذي قتل في ستراسبورغ ويدعى جيريمي لوي سيدني النار من مسدس "ماغنوم-357" على الشرطيين الذين ردوا بالمثل ما ادى الى اصابته برصاصات قاتلة.
و اصيب شرطي بالرصاص عند الرأس والقلب لكن معدات الوقاية من الرصاص انقذته.
وصرح مدعي عام باريس فرنسوا مولان ان رجلا آخر اوقف في منطقة باريس كان لديه 22 رشاشا (لونغ رايفل)، موضحا انه سلاح جاهز للاستخدام.
وشملت العملية مدينة كان حيث كان يعيش عدد من الاشخاص الذين يعتقد انهم اعضاء في الخلية بينهم جيريمي لوي سيدني.
وقال مولان ان :"هذه العملية مرتبطة بالقاء قنبلة يدوية دفاعية يوغوسلافية في 19 سبتمبر على متجر للمنتجات الحلال لليهود في سارسيل شمال باريس".
واسفر ذلك الهجوم عن اصابة شخص بجروح طفيفة واثار صدمة كبيرة في اوساط الطائفة اليهودية الكبيرة في هذه المنطقة

الشعبية، بعد ستة اشهر تماما من اطلاق النار قرب مدرسة يهودية في تولوز حيث قتل محمد مراح ثلاثة اطفال ورجل دين.
وعثر المحققون في 25 سبتمبر على القنبلة اليدوية على آثار من الحمض النووي المطابق لجيريمي لوي سيدني المعروف من قبل الاستخبارات الفرنسية منذ ربيع 2012.
ووصف المدعي نفسه هذا الرجل المولود في ميلان شرق باريس والذي صدر عليه حكم قضائي في 2008 لتهريبه مخدرات، بانه :"منحرف اعتنق الاسلام المتشدد".
وقال مصدر قريب من التحقيق انه :"اقرب الى الزعران".
والاشخاص الآخرون الذين ينتمون الى ما اعتبره المدعي شبكة او خلية"، يتسمون بالصفات نفسها. وثلاثة منهم واجهوا مشاكل قضائية لوقائع تتعلق بالحق العام.
من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس الذي سيستقبل اليوم الاحد مع الرئيس فرنسوا اولاند ممثلين عن اليهود، لقناة "تي اف1" انها :"ليست شبكات ارهابية قادمة من الخارج بل فرنسيين اعتنقوا الاسلام فرنسيين مسلمين".

أهم الاخبار