رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وصول أبو حمزة المصرى ورفاقه إلى أمريكا

عربى وعالمى

السبت, 06 أكتوبر 2012 13:53
وصول أبو حمزة المصرى ورفاقه إلى أمريكا
لندن - ا ف ب :

وصل الإمام أبو حمزة المصري، واثنان من المتهمين بالإرهاب الذين رحلتهم بريطانيا الى الولايات المتحدة اليوم السبت، كما افادت شبكة "سي ان ان" نقلا عن مسؤولين امريكيين لم تكشف اسماءهم.

ولم يعرف ما اذا كان المتهمان الباقيان اللذان رحلتهما بريطانيا ايضا وغادرا على متن طائرة ثانية قد وصلا الى الولايات المتحدة ايضا.
و رفض قاضيان كبيران في محكمة لندن العليا طعون الرجال الخمسة بعدم تسليمهم الى واشنطن، وما هي الا ساعات بعد اعلان رفض الطعون حتى كان المتهمون في القاعدة الجوية.
واقلعت طائرتان من قاعدة ميلدينهال التي يستخدمها الجيش الاميركي قبيل الساعة 23,00 تغ الجمعة وعلى متنهما ابو حمزه المصري والمتهمون الاربعة الباقون وهم بابار احمد وخالد الفواز وعادل عبد الباري وسيد طلحة احسان.
وقدمت السلطات الاميركية الطائرتين كما اعلنت سكوتلانديارد.
وابو حمزة متهم في الولايات المتحدة باقامة معسكر تدريب مثل معسكرات القاعدة لناشطين في ولاية اوريغون (شمال غرب) والضلوع في احتجاز 16 رهينة في اليمن عام 1998.
وقالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي :"انا سعيدة بقرار المحكمة الذي يقول ان هؤلاء الرجال الذين استخدموا كل فرصة متاحة لتأخير عملية التسليم على مدى سنوات، يمكن ان

يغادروا اخيرا".
واضافت: "هذه الحكومة تعاونت بشكل كامل مع المحاكم وحثت في كل مرحلة على ضمان حصول هذا الامر".
وقالت: "لقد عملنا جاهدين مع السلطات الاميركية والشرطة ومصلحة السجون لوضع خطط من اجل تسليم هؤلاء الرجال بعد ساعات من قرار المحكمة".
وعبرت وزيرة الداخلية في بيان عن ارتياحها: "لان هؤلاء الرجال المتهمين جميعهم بتهم خطيرة، سيواجهون العدالة اخيرا".
كما عبرت وزيرة الداخلية السبت في حديث مع هيئة الاذاعة البريطانية عن استيائها لطول المدة التي استغرقها هذا الاجراء القضائي وهي ثماني سنوات.
وقبل ساعات من قيام موكب للشرطة بنقلهم من سجن لونغ لارتين في غرب وسط انكلترا الى مايلدنهال، رفضت المحكمة العليا اخر استئناف قضائي لوقف ترحيلهم.
وقال القاضي جون توماس: "ان الطعن الذي تقدم به المتهمون الخمسة رفض, بالتالي يجوز تسليمهم الى الولايات المتحدة فورا".
وطالب وكيل ابو حمزه بتأجيل ترحيل موكله لاخضاعه للتصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما اذا كان يعاني من مرض خطير ام لا، لكن القضاة رفضوا هذا الطلب.
وقال القضاة انه :"لم يقتنعو ابدا بانه غير قادر على مواجهة المحاكمة "
واضافوا انه: "كلما خضع للمحاكمة بشكل ابكر كلما كان ذلك افضل" ورفضوا الحجج القائلة بان السجن الامريكي الذي يتجهون اليه سينتهك حقوق الانسان.
وكانت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان اصدرت قرارها في سبتمبر بانه يمكن ترحيل الرجال الخمسة وامرت المحكمة بوقف ذلك الى حين الاستماع الى آخر استئناف لهم.
ورحبت السفارة الاميركية في لندن بالقرار.
كما قال دين بويد المتحدث باسم وزارة العدل الاميركية: "نرحب بان تكون آلية التسليم في هذه القضايا قد بلغت خواتيمها".
وابو حمزة الامام السابق لمسجد فينسبورغ المولود في مصر ويحمل الجنسية البريطانية والبالغ 54 عاما مستهدف ب11 تهمة متعلقة بالارهاب.
اما بابار احمد (38 عاما) فهو بريطاني خبير في المعلوماتية مسجون في بريطانيا منذ ثماني سنوات من دون محاكمة. وتشتبه واشنطن بانه انشأ موقعا الكترونيا لجمع الاموال للقيام بانشطة ارهابية بحسب المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.
والعام الماضي ارسل اقرباؤه مذكرة تحمل توقيع 150 الف شخص الى الحكومة البريطانية للمطالبة بمحاكمته في بريطانيا.
وسيد طلحة احسان (32 عاما) البريطاني متهم بالتآمر بهدف قتل وخطف وتشويه اشخاص او تخريب ممتلكات في بلد اجنبي بحسب المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان. وقد طالب محامو بابار احمد وسيد طلحة احسان بمحاكمة موكليهما في لندن.
وعادل عبد الباري (52 عاما) مصري وخالد الفواز (50 عاما) سعودي وهما متهمان بالتواطؤ في الاعتداءين على السفارتين الاميركيتين في دار السلام ونيروبي في 1998 اللذين اوقعا اكثر من 220 قتيلا.

أهم الاخبار