رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تركيا: إنشاء مستشفيات ميدانية فى ميانمار

عربى وعالمى

السبت, 06 أكتوبر 2012 12:02
تركيا: إنشاء مستشفيات ميدانية فى ميانمار
الأناضول

تعتزم جمعية، "الهلال الأحمر التركي"، إنشاء ثلاث مستشفيات ميدانية، يدير إحداها كادر طبي تركي، في إقليم "أراكان"، فضلًا عن تقديم خمس سيارات إسعاف كاملة التجهيز.

وفي تصريح أدلى به إلى مراسل وكالة الأناضول، خلال مشاركته في "الاجتماع الثاني للمنظمات الإنسانية، بشأن الوضع الإنساني في "ميانمار"، المنعقد في العاصمة القطرية "الدوحة"،  أوضح "حقي أرسوي"، رئيس بعثة "الهلال الأحمر التركي إلى ميانمار، أن وزارة الصحة الميانمارية طلبت من "الهلال الأحمر التركي"، بعد رؤيتها للموقف التركي المحايد الذي لم يميز بين المسلمين والبوذيين، إنشاء ثلاث مستشفيات ميدانية في

"سيتويي"، عاصمة إقليم "أراكان". فضلًا عن خمس سيارات إسعاف كاملة التجهيز.

وأوضح "أرسوي" أن أحد المستشفيات، سيديره كادر طبي يعينه "الهلال الأحمر التركي"، مضيفًا أنها المرة الأولى في تاريخ ميانمار، لأن قوانينها تحظر معالجة الكوادر الطبية الأجنبية للسكان المحليين، ومؤكدًا على أهمية منح هذه الخصوصية لتركيا.

وأضاف: "يعاني المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة، مع بقية منظمات الإغاثة الإنسانية من تقييد وصولها إلى منطقة الأزمة، بينما سمحت الحكومة الميانمارية لـ "الهلال الأحمر

التركي" بفتح مكتب دائم في "سيتويي"".

وتطرق إلى مشاريع "الهلال الأحمر" في ميانمار، على المدى المتوسط والبعيد، وإلى أن هناك حتى الآن عائلات مسلمة، تعيش في ظروف صعبة خارج مدينة "سيتويي"، موضحًا أن النية تتجه لإنشاء مخيمات مؤقتة من أجل إيواء هذه العائلات، حتى تعود إلى مناطق سكنها.

وأشار "حقي أرسوي" إلى اعتزام الجمعية ترميم أو إعادة بناء البيوت، التي تعرضت لأضرار أو هدمت في أحداث العنف التي شهدتها البلاد، مبينًا أن الهلال الأحمر لديه مشاريع ذات محتوى اجتماعي سينفذها على المدى البعيد، وتهدف إلى معالجة الأشخاص، وعلى الأخص الأطفال، الذين تأثروا نفسيًّا من الاشتباكات العرقية، المستمرة منذ أعوام طويلة وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لهم، دون تمييز بين مسلم وبوذي.
 

أهم الاخبار