رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير جزائرى يزور باريس لبحث وضع الساحل

عربى وعالمى

الأربعاء, 03 أكتوبر 2012 17:44
وزير جزائرى يزور باريس لبحث وضع الساحل
الجزائر- (يو بي أي):

توجه الوزير الجزائري المنتدب المكلف بالشؤون الافريقية والمغاربية عبد القادر مساهل اليوم الأربعاء إلى فرنسا لإجراء محادثات مع المسؤولين الفرنسيين حول الوضع في الساحل الإفريقي وبخاصة في شمال مالي الذي تسيطر عليه جماعات جهادية منذ ستة أشهر.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية اليوم عن المتحدث باسم الخارجية الجزائرية عمار بلاني أن مساهل سيلتقي عددا من المسؤولين الفرنسيين وعلى رأسهم وزير الخارجية لوران فابيوس.

وأضاف بلاني أن هذه المحادثات "ستبحث أساسا الوضع بمنطقة الساحل وخصوصا في مالي".

وأكد على "الموقف التقليدي الذي تقيمه

الجزائر مع شركائها الأساسيين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك" في إشارة إلى إشراك تكثيف المشاورات مع الدول المؤثرة حول القضايا الشائكة.

واعتبر أن "هذه المحادثات تندرج في إطار الجهود التي تبذلها الجزائر مع شركائها الأمريكيين والأوربيين الأساسيين وبالتنسيق مع دول الميدان (الجزائر مالي النيجر موريتانيا) من أجل تعزيز المكافحة المستدامة للإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للاوطان من جهة والبحث عن أفضل السبل من أجل التوصل الى حل دائم

للأزمة المالية من أجل دعم الماليين في الجهود التي يبذلونها من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية والوحدة الترابية لبلدهم من جهة أخرى".

وتأتي زيارة مساهل بعد يومين من الزيارة التي قام بها الجنرال كارتر هام القائد الأعلى لقيادة القوات المسلحة الأمريكية بإفريقيا (أفريكوم) إلى الجزائر والتي أعلن خلالها تمسك بلاده بالحل السياسي والدبلوماسي للأزمة في شمالي مالي ورفضها للحل العسكري في الوقت الحالي.

واعتبر هام خلال زيارته أن "البديل الوحيد الذي لا يجب أن يكون هو الوجود العسكري الأمريكي في شمال مالي" داعيا إلى ضرورة التمييز بين الحركات المسلحة في شمالي مالي (الحركات الإنفصالية العلمانية) وتلك التي تعتبر "إرهابية" في إشارة إلى الجماعات المتشددة.

أهم الاخبار