رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المقريف يعتذر لليبيين

عربى وعالمى

الأربعاء, 03 أكتوبر 2012 11:13
المقريف يعتذر لليبيين
طرابلس - د ب أ :

 قدم "محمد المقريف" - رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام - اعتذارا لليبيين عما وصفه بـ"زلة اللسان" في تصريحات صحفية بشأن الشكل الذي ستكون عليه ليبيا الجديدة.

وكان "المقريف" قد قال في مقابلة مع صحيفة "الحياة" اللندنية: إنه يريد أن تصبح بلاده "دولة دستورية ديمقراطية مدنية علمانية".
ونقلت وكالة الأنباء الليبية (وال) عن المقريف القول في كلمة له أمس على قناة ليبيا الوطنية: "أرى لازما علي أن أوضح

ملابسات ومقاصد ما صدر عني من آراء عبر الصحافة أُخرجت عن سياقها وذهبت بها الظنون كل مذهب تقول إن ليبيا ستكون دولة علمانية".
وأضاف: "لا أملك الحق في تقرير مثل هذا الأمر الدستوري كما لا أملك النيابة عن الليبيين في تقريره".
وأكد "المقريف" في كلمته أن الدين الإسلامي منهج الحياة في ليبيا وأن الشعب الليبي شعب
مسلم سني لن يرضى بأي مخالفة لأصول إيمانه
وثوابث دينه وأحكام شرعه، كما شدد على أن الواقع الليبي لا مكان فيه لمصطلح العلمانية ولا لمصطلح الديموقراطية.
وكان "المقريف" قد أوضح للصحيفة أن رغبته في أن تكون بلاده مدنية علمانية مشروط بألا يتصادم ذلك مع الشريعة الإسلامية.
وأوضح لها أن فصل الدين عن الدولة يكون: "بألا تتحكم هيئة دينية في قرارات المؤتمر الوطني أو الحكومة. وفي الوقت نفسه لا أتصور ولا أتوقع أن يصدر مؤتمر وطني أو حكومة في بلد إسلامي مئة في المئة (ما هو) مصادم للشريعة الإسلامية".

أهم الاخبار