رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحزب الحاكم بموريتانيا يهاجم المعارضة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 13:08
 الحزب الحاكم بموريتانيا يهاجم المعارضة
نواكشوط-الأناضول:

اتهم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا منسقية أحزاب المعارضة الديمقراطية بتبني خطاب سياسي باطل قائم على الدعوة للفوضى.

وقال رئيس الحزب الحاكم محمد محمود ولد محمد الأمين في كلمته بندوة سياسية نظمها مساء أمس الاثنين :"إن الهدف من هذه الندوة هو الكشف عن حصيلة مهمة الرئيس محمد ولد عبد العزيز من جهة، وتوضيح البطلان الدستوري والقانوني والأخلاقي للخطاب السياسي الحالي لمنسقية المعارضة التي تدعو للفوضى".
وتحدث ولد محمد عما اعتبره إنجازات

الرئيس الموريتاني؛ مشيرا إلى أنه :"أنجز ثلثي برنامجه الانتخابي بعد انتصاف مدته".
وفيما يخص الحوار الذي تم قبل أشهر بين بعض أطراف المعارضة والحزب الحاكم، قال محمد الأمين إن هذا الحوار استجاب لأهم القضايا الوطنية مثل التعديلات الدستورية؛ وإصلاح النظام السياسي؛ مشيرا إلى سعي حزبه لتطوير الحياة السياسية.
وفي المقابل قال الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة الديمقراطية صالح ولد محمدو ولد حن
إن :"خطاب رئيس حزب الأغلبية ليس سوى فقاعات إعلامية يُراد منها تزيين الصورة المشوهة لنظام الاستبداد الحاكم بموريتانيا الذي ما فتئ يدرك يوما بعد آخر اتساع الهوة بين خطابه وواقع المواطنين".
وتعيش موريتانيا حالة من الاضطراب السياسي على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها منذ شهور، والمطالبة برحيل الرئيس ولد عبد العزيز حيث تتهمه بتكريس الفساد والاستبداد، وبالفشل في إنهاء أزمة الغلاء.
يُذكر أن ولد عبد العزيز جاء إلى الحكم عن طريق انقلاب عسكري على سلفه سيد محمد ولد الشيخ عبد الله المنتخب شعبياً 2008، ثم فاز في انتخابات رئاسية نظمها 2009، وصفتها المعارضة آنذاك بالمزورة.

أهم الاخبار