رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التعاون الإسلامى تحذر من كارثة إنسانية فى الصومال

عربى وعالمى

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 13:21
التعاون الإسلامى تحذر من كارثة إنسانية فى الصومال
مقديشو – الأناضول:

جددت منظمة التعاون الإسلامي دعوتها للمجتمع الدولي والهيئات الإغاثية إلى تقديم مساعدات إنسانية للمنكوبين في الصومال وخاصة سكان مدينة بلدوين التي تعرضت قبل أيام لفيضانات نتيجة أمطار غزيرة، محذرة من كارثة إنسانية بالمدينة.

وجاء في بيان لمنظمة التعاون الإسلامي التي يرأسها إحسان الدين أوغلو أن "مدينة بلدوين (على بعد 350 كلم شمال مقديشو) تعرضت لأمطار أدت إلى ارتفاع معدل المياه بنهر

شبيلي، وأسفرت عن وفاة عدد من الصوماليين، وتشريد نصف السكان من المدينة".
وأفاد البيان أن الأمطار الغزيرة ألحقت أضراراً كبيرة بالمرافق الخدمية وجرفت معظم مخازن الأغذية من الحبوب ومحاصيل الزراعة، إضافة إلى توقف حركة نقل المياه من الآبار السطحية .
كما حذرت "التعاون الإسلامي" من حدوث كارثة تفتك بسكان المدينة بسبب الفيضانات،
كانتشار الأمراض والأوبئة في صفوف الصوماليين، بحسب البيان.
وأشار إلى أن هناك حاجة ماسة لتقديم المساعدات الغذائية والأدوية ومواد الإيواء لإنقاذ عشرات الآلاف من سكان المنطقة .
ودعت منظمة التعاون الإسلامي "الدول المانحة والهيئات الإغاثية إلى الإسراع بتلبية صرخات الصوماليين وتقديم مساعدات انسانية للمتضررين".
وفتحت المنظمة الإسلامية مكتبها في مقديشو أواخر عام 2011 بعد كارثة المجاعة التى شهدها الإقليمي الجنوبي من الصومال، ويقدم المكتب الإنساني للمنظمة مساعدات إنسانية للعديد من الصوماليين المتضررين من نكبة المجاعة في أنحاء متفرقة من جنوب البلاد.

أهم الاخبار