رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الحر: نقص التسليح يؤخر إسقاط الأسد

عربى وعالمى

الأحد, 30 سبتمبر 2012 14:27
الجيش الحر: نقص التسليح يؤخر إسقاط الأسد
الأناضول

قال بسام الدادة المستشار السياسي للجيش السوري الحر إن :"الجيش يعاني من نقص حاد في التسليح، الأمر الذي يؤخر إسقاط الرئيس بشار الأسد، ويزيد من عدد الضحايا في المواجهات اليومية".

وأضاف في تصريحات أن: "لدينا خططا لعمليات نوعية يحتاج تنفيذها للتسليح، ولكن للأسف نقصه يعيق تنفيذها ويبطئ من النصر المنتظر بإسقاط الأسد، ويترك له مزيد من الوقت للقتل والتدمير".
وجدد الدادة طلبه للدول العربية بـ:"مد مقاتلي الجيش الحر

بالسلاح اللازم لحسم المعركة"، مضيفاً "نحن لا نحتاج لقوات خارجية، فنحن أدرى بطبيعة الأرض التي تدور عليها المعركة، ولكن كل ما نطلبه منهم هو السلاح، وخاصة مضادات طائرات".
وكشف أن مصادر تسليح الجيش الحر في الوقت الراهن هي الضباط الذين يخونون نظام الأسد، ويمدوننا بالسلاح مقابل أموال عن طريق وسطاء، بالإضافة إلى الضباط الشرفاء المنشقين،
وما نغنمه بعد هجمات نشنها على بعض الوحدات العسكرية التابعة لبشار.
وأصبح التدخل العربي عسكرياً في سوريا خياراً مطروحاً للنقاش بعد أن واجهت مهمة المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي لسوريا عقبات عدة أعاقت تحقيقها لأهدافها.
و كشف سيف عبد الفتاح، المستشار السياسي للرئيس محمد مرسي، أن مصر تدرس المقترح القطري بشأن التدخل العسكري العربي في سوريا لإنهاء الأزمة الراهنة، وستجري اتصالات مع الدوحة وأنقرة قريبًا حول هذا المقترح.
وأوضح في تصريح أمس السبت أن :"مصر على استعداد للمشاركة في التدخل العربي شريطة ألا يكون ذلك ذريعة للتدخل الأجنبي في سوريا".

أهم الاخبار