رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اشتباكات وقصف وهجوم على مطار عسكرى فى حلب

عربى وعالمى

الأحد, 30 سبتمبر 2012 13:36
اشتباكات وقصف وهجوم على مطار عسكرى فى حلبأحداث العنف في سوريا
بيروت - أ ف ب:

تشهد أحياء عدة في حلب اشتباكات وقصفا صباح الاحد، بعد ليلة شن فيها المقاتلون المعارضون هجوما على مطار النيرب العسكري في كبرى مدن شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

في غضون ذلك استقدمت القوات النظامية تعزيزات عسكرية الى مدينة حرستا في ريف دمشق مع استمرار حملة الدهم التي تقوم بها منذ الامس، بحسب المرصد.
وشهدت المدينة القديمة في حلب اليوم اشتباكات مع محاولة المقاتلين المعارضين التسلل الى اجزاء من المنطقة وتعزيز حضورهم في اجزاء اخرى.
وشهدت الشوارع والازقة في المدينة القديمة اشتباكات عدة في الايام الاخيرة، ويعتقد انها السبب في الحرائق التي اندلعت فجر الجمعة وصباح السبت في الاسواق القديمة، وادت الى تدمير عدد من المتاجر ذات الابواب الخشبية، بحسب المرصد.
وافاد المرصد صباح اليوم عن اشتباكات مع القوات النظامية في حي العامرية في حلب ادت الى سقوط مقاتل، بينما سجلت اشتباكات بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية في حي الجندول. وتعرض حيي الكلاسة وباب الحديد

للقصف صباح الاحد.
وكان المقاتلون المعارضون شنوا ليلا هجوما على مطار النيرب العسكري حيث اشار المرصد الى اعطاب طائرتين مروحيتين على الاقل اثر سقوط قذائف هاون بقلب المطار.
وسبق للمقاتلين المعارضين ان هاجموا مواقع استراتيجية منها المطارات العسكرية التي تستخدمها الطائرات الحربية والمروحية في مهاجمة مناطق مختلفة.
كما دارت ليلا اشتباكات بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة في احياء الاذاعة والكرة الارضية وباب انطاكيا ودوار الجندول وجمعية الزهراء في حلب، بحسب المرصد.
وتعرضت احياء بعيدين وصلاح الدين وبستان الباشا والمرجة ومساكن هنانو والفردوس وكرم الجبل لقصف من قبل القوات النظامية ليل السبت، بحسب المرصد.
من جهة اخرى افاد المرصد عن اقتحام القوات النظامية صباح الاحد مدينة حرستا بريف دمشق بعد قدوم تعزيزات عسكرية للمدينة، رافقها حملة دهم وتخريب للمحلات التجارية.
وكانت القوات النظامية صعدت السبت
من حملاتها في حرستا ومناطق في ريف دمشق ملاصقة لشرق العاصمة، بعدما عزز مقاتلو الكتائب الثائرة وجودهم فيها، بحسب مدير المرصد رامي عبد الرحمن.
كما شهد حي القدم (جنوب) حملة دهم واعتقالات عشوائية، في حين قتل جنديان من القوات النظامية في هجوم نفذه مقاتلون معارضون على نقطتهم العسكرية في حي العسالي (جنوب).
ورغم اعلان القوات النظامية سيطرتها على مجمل احياء العاصمة منذ يوليو الماضي، ما زالت بعضها ولا سيما منها الجنوبية، تشهد اشتباكات في جيوب مقاومة للمقاتلين المعارضين.
وفي دير الزور شرق، افاد المرصد عن سقوط اربعة من المقاتلين المعارضين بينهم قائد لواء وهو ضابط منشق، خلال اشتباكات مع حاجز للقوات النظامية قرب فرع الامن السياسي في المدينة.
وفي محافظة درعا (جنوب)، اقتحمت القوات النظامية ليلا الحي الشمالي في بلدة المزيريب ولا تزال البلدة محاصرة من قبل القوات النظامية السورية التي تكبدت خسائر فادحة خلال الاشتباكات السبت.
كما تعرضت مناطق في حماة وسط وادلب شمال غرب للقصف، بحسب المرصد.
واحصى المرصد السبت سقوط 118 شخصا جراء اعمال العنف في مناطق سورية مختلفة السبت، هم 48 مدنيا و41 جنديا نظاميا و29 مقاتلا معارضا.
وادت اعمال العنف المستمرة منذ اكثر من 18 شهرا الى مقتل اكثر من 30 الف شخص، بحسب المرصد.

 

أهم الاخبار