رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل طفل وجرح تسعة فى اعتداء على كنيسة بكينيا

عربى وعالمى

الأحد, 30 سبتمبر 2012 13:27
مقتل طفل وجرح تسعة فى اعتداء على كنيسة بكينيا
نيروبي- ا ف ب:

قتل طفل وأصيب تسعة آخرون في اعتداء بقنبلة يدوية على كنيسة صباح اليوم "الأحد" في ضواحي العاصمة الكينية نيروبي في هجوم لم تتبناه أي جهة لكنه يأتي غداة هجوم الجيش الكيني على اخر معاقل حركة الشباب الاسلامية في الصومال المجاورة.

وهذا آخر هجوم من سلسلة اعتداءات بالقنابل اليدوية ارتكبت خلال الاسابيع الاخيرة في كينيا، يبدو على الارجح انها رد على التدخل العسكري الكيني في الصومال ضد مجاهدين حركة الشباب الاسلامية.
وقال قائد شرطة نيروبي موزيس نياكواما: "إن

طفلا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة"، مضيفا: "إنها قنبلة يدوية كما نعتقد".
وأوضح المسئول في الطائفة الدينية ليفينغستون ميوروري بعد ذلك ان عدد الاطفال الجرحى الذين نقلوا الى المستشفى تسعة.
وألقيت القنبلة على محل تابع للكنيسة كان يقام فيه قداس مخصص للاطفال.
وأوضح المسئول الديني أن "أعمار الاطفال الذين يشاركون في القداس تتراوح بين ست وعشر سنوات، ووقع الانفجار مع بداية خدمة القداس، وكنا
في الكنيسة فهرعنا لمساعدة الاطفال".
وأفادت عناصر التحقيق الاولى بأن مجهولا القى قنبلة يدوية من طريق مجاور للكنيسة.
واستهدف الهجوم كنيسة سانت بوليكارب الانغليكانية في حي بانغاني بضواحي العاصمة الكينية حيث اغلبية السكان من المسلمين.
واقتلعت جدران الكنيسة وهي من الصفائح المعدنية واعوجت بقوة الانفجار وان بقع الدم انتشرت على ثياب واحذية الاطفال المبعثرة في القاعة التي القيت فيها القنبلة.
ودعا إسلاميو حركة الشباب مرارا إلى هجمات انتقامية على الاراضي الكينية.
وارتكب أشد الاعتداءات التي تستهدف كنائس في الاول من يوليو الماضي عندما قتل 17 شخصا في هجوم على كنيستين قام به كومندوس رجال مسلحين ومقنعين في غاريسا شرق كينيا قرب الصومال.

 

أهم الاخبار