رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذبح طفلة بـ"ساطور" في جريمة بشعة بالسعودية

عربى وعالمى

الأحد, 30 سبتمبر 2012 08:51
ذبح طفلة بـساطور في جريمة بشعة بالسعوديةصورة ارشيفية

شهدت المملكة العربية السعودية جريمة قتل بشعة، تم من خلالها "ذبح" طفلة عمرها 4 سنوات بواسطة ساطور على يد خادمة إندونيسية.

وبدأت فصول الجريمة، التي ذكرت تفاصيلها صحيفة "الاقتصادية" السعودية، عندما عادت والدة الطفلة "تالا الشهري"، والتي تعمل معلمة في إحدى مدارس ينبع، مع بناتها الثلاث للمنزل بعد نهاية الدوام الدراسي وطرقت الباب على الخادمة الإندونيسية، إلاّ أنها رفضت الفتح لها مهددة بقتل الطفلة، ما دفعها بالاتصال بزوجها الذي أبلغ عمليات الدفاع المدني للاستعانة بهم بفتح باب المنزل.

وكانت المفاجأة، إذ عثر على الطفلة غارقة في دمائها ورأسها مفصول عن جسدها على السرير إثر نحرها بواسطة الساطور من قبل العاملة المنزلية التي اعترفت بجريمتها بعد أن حاولت الانتحار بشرب كميات من مواد التنظيف عقب تنفيذها

لجريمتها، فيما وقع لوالدها الذي يعمل مهندس في إحدى الشركات حادث وهو عائد للمنزل وتوفي على إثره السائق، وذلك قبل أن يعلم بأن العاملة نفذت جريمتها وقتلت طفلته.

وكان العقيد فهد عامر الغنام الناطق الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة أكد لـ''الاقتصادية'' أنه تم الانتقال إلى الموقع ومعاينته من قبل المختصين والتحفظ على العاملة ورفع القضية للجهات المختصة، فيما لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الجريمة ودوافعها.


شيعت جموع غفيرة ظهر أمس في محافظة ينبع الطفلة المغدورة ''تالا الشهري'' إلى مثواها الأخير في مقبرة ج 16 بعد أن أديت عليها صلاة الميت بعد صلاة الجمعة في جامع عمر بن

عبد العزيز في ينبع الصناعية.

وكان جثمان الطفلة البالغة من العمر أربع سنوات ونصف سُلم لذويها بتوجيه من أمير منطقة المدينة المنورة الأمير عبد العزيز بن ماجد، وذلك تقديرا للوضع النفسي السيئ الذي تمر بها أسرتها ''المكلومة''، حيث جرت العادة بعدم دفن الجثث المرتبطة وفاتها بحوادث جنائية قبل الانتهاء التحقيقات.

وعلمت ''الاقتصادية'' من مصادرها أن وفداً من جمعية حقوق الإنسان في المدينة المنورة زار أمس العاملة القاتلة في السجن العام في ينبع الذي أحيلت إليه من مستشفى ينبع العام بعد أن أجريت لها غسيل معدة إثر محاولتها الانتحار بعد تنفيذها للجريمة بشرب كميات كبيرة من مواد التنظيف، كما زار الوفد أسرة الطفلة المقتولة في منزلها لتقديم واجب العزاء، وأكدت المصادر أن والد ووالدة الطفلة خرجا من المستشفى ليتلقيا التعازي في منزلهما.

وكانت العاملة المنزلية كارني (37عاماً) من الجنسية الإندونيسية أقدمت ظهر الأربعاء الماضي على قتل طفلة كفيلها ''تالا'' الذي تعمل لديه منذ سبعة أعوام، بنحرها بواسطة الساطور.


 

أهم الاخبار