رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الليبي يتقدم نحو قلب طرابلس

عربى وعالمى

الجمعة, 13 ديسمبر 2019 20:39
الجيش الليبي يتقدم نحو قلب طرابلس
كتب- محمد ثروت:

تدمير عشرات من الطائرات التركية.. و«حفتر» يتوعد الإرهابيين والميليشيات

 

بدأ الجيش الوطنى الليبى معركة الحسم فى العاصمة طرابلس، بعد إعلان المشير خليفة حفتر إطلاق عملية تحرير طرابلس من الميليشيات الإرهابية المدعومة من قطر وتركيا، وتؤيد حكومة رئيس الوزراء فائز السراج.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى، اللواء أحمد المسمارة، إن قوات الجيش تتقدم بثبات نحو قلب طرابلس، من كل المحاور المؤدية لها، فى الوقت الذى تتم فيه عمليات نوعية ضد الميليشيات داخل العاصمة طرابلس.

وأكد المسمارى أن الجيش الليبى يتعامل مع القوات التركية الموجودة فى ليبيا لمساندة حكومة السراج، مشيراً إلى نجاح

الجيش فى تدمير عشرات الطائرات التركية «المسيرة»، التى تستخدم ضده.

وشدد المسمارى على أن الجيش الليبى لن يسمح بتطبيق الاتفاق الأمنى البحرى بين فايز السراج وتركيا، الذى يرفضها الشعب الليبى.

وأضاف أن قوات الجيش دخلت إلى مناطق وأحياء رئيسية فى العاصمة طرابلس، فيما دعا المسلحين إلى إلقاء السلاح وتسليم أنفسهم، قائلاً: «نحن نضمن سلامتكم».

وأوضح أن ثمة اشتباكات عنيفة على محاور العاصمة الليبية، لافتاً إلى أن الجيش الوطنى دخل المرحلة الأخيرة من تحرير طرابلس.

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبى أن كل خطوط العمليات تشهد اشتباكات مع الميليشيات فى طرابلس، فيما أعلن السيطرة على منطقة التوغار قرب طرابلس والتقدم باتجاه الكريمية.

وأعلن الجيش الليبى أن 11 مسلحا من ميليشيات طرابلس سلموا أنفسهم للوحدات العسكرية فى محور صلاح الدين بعد منحهم الأمان.

ويأتى ذلك بعد إعلان قائد الجيش الوطنى الليبى، المشير خليفة حفتر، إطلاق «المعركة الحاسمة» لتحرير طرابلس من قبضة الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية.

وتابع: اقتربت «ساعة الاقتحام الواسع الكاسح التى ينتظرها كل ليبى حر شريف، ويترقبها أهلنا فى طرابلس بفارغ الصبر، منذ أن غزاها واستوطن فيها الإرهابيون، وأصبحت وكراً للمجرمين الذين يستضعفون فيها الأهالى بقوة السلاح».

وخلال الأيام الماضية، حقق الجيش تقدماً ضد ميليشيات طرابلس، وسيطر على مناطق الساعدية وكوبرى الزهراء وعين زارة جنوبى العاصمة.

أهم الاخبار