رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لافروف: عدم فصل واشنطن بين إرهابيي "النصرة" والمعارضة أفسد الأمور

عربى وعالمى

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2019 15:29
لافروف: عدم فصل واشنطن بين إرهابيي النصرة والمعارضة أفسد الأمورسيرجي لافروف
وكالات:

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اقتراب موسكو وواشنطن من التوصل لتفاهم بشأن سوريا عام 2013، لكن عدم فصل واشنطن بين إرهابيي جبهة النصرة والمعارضة السياسية أفسد الأمور.

وقال لافروف - خلال منتدى باريس الثاني للسلام الذي تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس، وفقًا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم /الثلاثاء/ - : "إنه قبل إنشاء صيغة أستانا (للتسوية السورية) في نهاية عام 2015، لم يكن هناك أي حوار بين الحكومة والمعارضة الحقيقية في سوريا؛ لأن

المعارضة الوحيدة التي كان الغرب يعتد بها في ذلك الوقت كانت من المهاجرين الذين يعيشون في (إسطنبول - الرياض - أوروبا - الولايات المتحدة الأمريكية).
وأضاف: "أنه خلال عام 2013 بالتحديد، كنا قريبين جدًا من التوصل إلى تفاهم مع الولايات المتحدة حول كيفية حل النزاع السوري، وقبلت به الحكومة السورية"، موضحًا أن التفاهم كان يقضي بأن يكون لروسيا والولايات المتحدة حق
الفيتو على تحركات وعمليات بعضنا البعض في سوريا، وكان الشرط الوحيد لدخول الاتفاقية حيز التنفيذ هو قيام الولايات المتحدة بالفصل بين المعارضة السياسية وإرهابي النصرة لكنهم لم يفعلوا ذلك ولن يفعلوا ذلك أبدا.
ويستمر النزاع المسلح في سوريا منذ عام 2011، وصارت (روسيا - إيران - تركيا) دولًا ضامنة لوقف إطلاق النار، وخلال هذا الوقت تمكنت سوريا من هزيمة الإرهابيين بالكامل تقريبًا وبدء تسوية سياسية وإعادة لاجئين واستعادة جزء من البنية التحتية التي دمرتها الحرب.
وتم تشكيل لجنة دستورية تضم المعارضة والحكومة وقوى المجتمع المدني وعقد أول اجتماع لها في 30 أكتوبر الماضي بجنيف.

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار